آيات وتسأولات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

new آيات وتسأولات

مُساهمة من طرف soty في الإثنين يونيو 22, 2009 11:03 pm


أن الله أرسل ابنه مولوداً من امرأة )غلاطية 4: 4 (
فهل تتفق ولادة الله من امرأة مع قداسته؟
س. وهذا يدل أنه لم يكن الله, فإن كان ولا بدّ من تجسّد الله، فلماذا لم يظهر في العالم رجلاً كامل النمو، بدلاً من ولادته من امرأة، ومروره في أدوار الطفولة والصبوّة التي لم يفعل فيها شيئاً مذكوراً ,
جـ. حلَّ كلمة الله المتجسِّد في أحشاء البتول كجنين، ثم صار طفلاً فصبيًا يبارِك الطفولة بحلوله في وسط الأطفال، ويهب خِلقة جديدة للبشريَّة فيه.ينزل إلينا يشاركنا كل شيء، صار جنينًا في الأحشاء مثلنا، وخضع للناموس، وإنطلق مع الجموع إلى المعموديَّة، وإذ ليس له خطيَّة يعترف بها، حملنا فيه خليقة جديدة تتمتَّع بالبنوَّة للآب، وتحمل فيها روحه القدُّوس. فما أُعلن في نهر الأردن من أمجاد كان لحسابنا وباسمنا، فيه استرددنا طبيعتنا الأولى الصالحة، وصار لنا حق التمتَّع بالفردوس المفقود واللقاء مع الآب في دالة البنوَّة. الآن إذ صار مثلنا أكَّد هذه الصداقة على صعيد العمل، فانطلق بالروح إلى البرِّيَّة يُجُرَّب أربعين يومًا. عوض البرِّيَّة التي انطلق إليها إسرائيل يحمل روح التذمر المستمر، حملنا هو في جسده إلى البرِّيَّة بطبيعته الغالبة والمنتصرة.
(1) خلق الله المرأة كما خلق الرجل، وبما أن الله طاهر ولا يصدر عن الطاهر إلا كل طهارة، إذاً فلا نجاسة في المرأة أو الرجل من حيث تكوينهما الجسدي الذي خلقهما الله عليه, فضلًا عن ذلك، فإن الله كان قد تدخّل بصفة خاصة في ولادة المسيح من العذراء، فقد حلَّ عليها بروحه وظلّلها بقوته لتكون مؤهلة لاستقبال هذا الاله المتجسد فى احشاءها (لوقا 1: 35)
(2) النمو والتقدم وضعها الله للأفراد والمجتمعات، فكان من البديهي أن يظهر المسيح (وقد رضي أن يكون إنساناً) طفلاً يتدرج في النمو قامة وعقلاً، وتتدرج معه الجماعة المحيطة به يقظة ووعياً، تتهيأ بسببهما لقبول المسيح والاستماع إليه, وهذا ما قيل عنه بوصفه ابن الإنسان في لوقا 2: 52,
(3) لم يكن غرض الله من التجسّد مجرَّد إعلان ذاته لنا ، بل الاتحاد بنا (لانه اخذ جسدنا وكما يقول الكتاب "لكن احزاننا حملها و اوجاعنا تحملها و نحن حسبناه مصابا مضروبا من الله و مذلولا (اش 53 : 4)" و" لانه في ما هو قد تالم مجربا يقدر ان يعين المجربين (عب 2 : 18)" ولكى يبارك كل مراحل الحياة الانسانية من الطفولة الى البلوغ ولى يغلب فى كل مراحل الحياة وبغلبته تكون غلبتنا نحن ايضا لان كل انتصار فى التجارب كان المسيح يقدمه فيضاف الى رصيدنا نحن وكاننا نقف به امام الاب فى صورة المنتصرين وبه نغلب قوى الشر "و لكن شكرا لله الذي يعطينا الغلبة بربنا يسوع المسيح (1كو 15 : 57)" ونحن تعلمنا هذه الايه فى صلواتنا و كل ما نفعله نقدمه بالمسيح يسوع ربنا حتى يصير مقبولا امام الاب)، ليكون الرأس الفعلي الحقيقي لجنسنا (عوضاً عن آدم الأرضي الذي بانتسابنا إليه وتوالدنا منه، قد ورثنا الطبيعة الخاطئة وورثنا معهاقضاء الموت الأبدي)، حتى نستطيع بدورنا أن نتحّد بالله اتحاداً عملياً حقيقياً,
فلو كان قد ظهر في العالم رجلاً كامل النمو، دون أن يأخذ جسداً من جنسنا، لكان قد ظل غريباً عنا، وبالتبعية لما كان رأساً لنا، ولما كانت لنا نحن صلة فعلية به, لكن بتفضُّله بالولادة من جنسنا اتحد بنا، وبحكم مركزه صار رأسنا ووليَّنا، فأمكننا أن نتحد به اتحاد الأغصان بالكرمة، وبذلك تحققت أغراضه السامية من التجسّد

avatar
soty
عضو زهبى
عضو زهبى

انثى
عدد الرسائل : 55
العمر : 22
العمل/الترفيه : طـــالـــبـــه
المزاج : رايــــقــــه
جنسيتك : جورجيا عاصمتها تبيليسي
تاريخ التسجيل : 20/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

new رد: آيات وتسأولات

مُساهمة من طرف المدير العام في الأربعاء يونيو 24, 2009 2:00 am


ميرسى جدا يا سوتى على الموضوع المميز الجميل دة
avatar
المدير العام
Admin
Admin

ذكر
عدد الرسائل : 164
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 01/07/2008

http://jesus0love0you.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

new رد: آيات وتسأولات

مُساهمة من طرف soty في الأربعاء يونيو 24, 2009 10:51 am

ميرسي جدا لمرورك اللى نور الوضوع ده
avatar
soty
عضو زهبى
عضو زهبى

انثى
عدد الرسائل : 55
العمر : 22
العمل/الترفيه : طـــالـــبـــه
المزاج : رايــــقــــه
جنسيتك : جورجيا عاصمتها تبيليسي
تاريخ التسجيل : 20/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

new رد: آيات وتسأولات

مُساهمة من طرف زائر في الأحد فبراير 07, 2010 3:33 am

أنا عضو مسالم من أصول عربية و بالتحديد مغربية إسلامية ليس لي الشرف أن ادخل إلى موقع مكروه في ديني أنا لم ادخل لأنني أريد اعتناق الدين المسيحي أو غير ذلك لأنني شخص مسلم الذي ارتكب الذنوب و المعاصي و ما الى ذلك و عبد ربه و مفتخر بنبيه محمد صلعم أي صلى الله عليه و سلم و مؤمن بالأنبياء و الرسل السابقين من موسى و عيسى و إسحاق و المسيح و.... و مؤمن أيضا بالكتب السماوية من ثورات و إنجيل و .... أنا لا ادعوا إلى اعتناق الدين الإسلام أو أي شيء من هذا القبيل و لكن أحببت أن أقول إننا أناس و بشر مثلنا و مثلكم و نكره الحقد و كراهية الآخرين لكن ترون عكس ذلك في وسائل العلام من تفجيرات ,,, أردت أن أقول ان هذا الارهاب المنسوب الينا كمسلمين و الذي يقم به اناس ذو فهم للدين بشكل متطرف و جاهل اذا صح القول و الارهاب ليس من ملة المسلم او من دينه لان الرب كما تقولون اي الاهي و الاهكم و خالقي و خالقكم قال في كتابنا القران الكريم المنزل على محمد عليه الصلاة و السلام ( من قتل نفسا بغير نفس او فساد في الارض فكانما قتل الناس جميعا و من احياها فكانما احيا الناس جميعا ) صدق الله العظيم و انتم اناس سبقتمونا بدينكم لكون المسيح عليه الاسلام جاء قبل رسولنا عليه الصلاة و السلام فبسبب ذلك نعلم علم اليقين ان محمد صلعم هو خاتم الانبياء و الرسل لقوله عليه السلام :"مثلى مثل الانبياء من قبلى كمثل رجل بنى بنيانا فاحسنه واجمله الا موضع لبنة من زاوية من زواياه فجعل الناس يطوفون به ويعجبون له ويقولون هلا وضعت اللبنة ؟فانا اللبنة وانا خاتم النبيين" فرسولونا الكريم لم يامرنا بقتلكم او بنبذكم بل باحترامكم و خير دليل على ذلك انه قد كان في عهده رجل يهودي مقيم معهم و اخرون من ديانات اخرى ولم يامر بقتلهم او طردهم او شيء من هذا القبيل و لكنه دعاهم الى اعتناق الاسلام و ذلك بكل حرية ولم يرغمهم لان الاسلام دين يسر لا دين عسر و السبب الذي جعله يعرض عليهم دين الاسلام لان الله جعل ديننا هو خاتم الرسالات السماوية و قوله عزوجل ( فمن ابتغى غير الاسلام دينا فلن يقبل منه ) لان محمد صلعم قد بعث للناس جميعا من صغير الى كبير سواء كان عربي او اعجمي او غير ذلك لان الاسلام لا يفرق بين الناس كما يو جد عدة اختلافات بيننا و بينكم في الدين و ما الذلك و اهمها هو ان المسيح عليه السلام هو ابن الله كيف ان يكون لله الواحد الاحد و لد وهو ذو القوة و العظمة لماذا سيكون لهولد هل ليرثه امليساعده ام ماذا بالله عليكم يا اخواني و لكن الجواب على ذلك هو هذه الاية ((((((( قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ اللَّهُ الصَّمَدُ لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ )))))) و اريدك عزيزي القارا ان تقراء هذه الاية وان تتمعن فيها ارجوك و اطلبك (وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِنْ شُبِّهَ لَهُمْ ) أي ان المسيح عليه السلام لم يصلب و لم يقتل و لكن الله شبه للكافرين انه هو اعرف انكي او انك تقرا هذا الكلام بكل سخرية و لكن انا ليس هدفي ان استهزا بدينكم لانني ملزم بحترامه و ان اومن به لقوله عزوجل ( آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ ) و انا لست داعية لانني مجر و لد من مواليد 1991 و اسال الله ان يهدينا وان يجعلنا اخوة نعيش في سلام دون حروب او ارهاب بسبب المتطرفين و ليس الاسلامين و اقول قولة لانها هي مفتاح الجنة في ديننا و بها يدخل الشخص الى الاسلام انا احذرك اذا كنت غير مسلم من قراءتها لانه لا يقولها الا الذي اراد دخول الاسلام بكل حرية و مقتنع به وهي (((((((((( اشهد ان الا اله الا الله و اشهد ان محمدا رسول الله ))))))))))
واسال الله العلي العظيم ان يكفر ذنوبي و يجعلني من عباده التوابين و اقول اللهم اتينا في الدنيا حسنة و في الاخرة حسنة وقنى عذاب النار و يجعل هذا لي صدقة جارية ا
و اذا كنت تريد ان تذمني او تشتمني او اي شيئ فهذا هو بريدي الالكتروني bassir.m@hotmail.com
و السلام عليكم

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى