القديسان أبادير وإيرائي أخته

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

محبة القديسان أبادير وإيرائي أخته

مُساهمة من طرف ايفا في الجمعة أبريل 10, 2009 9:16 am

القديسان أبادير وإيرائي أخته ، ولدا واسيليدس وزير إنطاكية . وقد كان أبادير إسفهسلار في مركز أبيه ، وكان له مخدع يصلى فيه فظهر له السيد المسيح في نصف الليل وقال له : قم خذ أختك إيرائي وأمضى إلى مصر لتنالا إكليل الشهادة ، وسأرشد إنسان اسمه صموئيل يهتم بجسديكما ويكفنهما ، وأعطاه السلام وصعد إلى السماء ،

وظهرت نفس الرؤيا أيضا لأخته ، وقيل لها أسمعي لأخيك ولا تخالفي أمره . فلما استيقظت ارتعدت وجاءت إلى أخيها ، وقصت عليه الرؤيا مقررة أنها لا تخالفه ، فتحالفا على أن يسفكا دمهما على اسم السيد المسيح ، ولما علمت والدته بذلك شقت ثيابها هي وجواريها ، وأتين إلى القديس أبادير ، ولم تزل والدته تستحلفه أن لا يفعل شيئا فوعدها أن لا يتقدم إلى دقلديانوس من أجل الشهادة . فطاب .قلبها غير عالمة بعزمه على المضي إلى مكان أخر يستشهد فيه . وكان كل ليلة يغير ثيابه ويخرج متنكرا ويقدم الماء للمعتقلين الليل كله ، وأمر البواب أن لا يعلم أحدا . وبعد ذلك رأى رؤيا تذكره بالسفر . فاخذ أخته وأتى إلى الإسكندرية . ثم خرجا من الإسكندرية وأتيا إلى مصر فوجد القديس أباكراجون فعرفهما وباركهما . ومن هناك جاءوا إلى طمويه ودخلا الكنسية وصليا فيها ، ثم ذهبا إلي الاشمونين واجتمعا بالشماس صموئيل ، وفى الغد مضي معهما إلى أنصنا واعترفا بالمسيح أمام أريانوس الوالي ، فعذبهما عذابا شديدا . وفى أثناء ذلك كان القديس أبادير يطلب من المسيح أن يقوى إيمانه وإيمان أخته أيرائي ، وأخذ الرب نفسيهما وصعد بها إلى أورشليم السمائية فرأيا تلك المراتب السامية والمساكن النورانية . ثم أعادهما إلى جسديهما ، أما الوالي فقد أصر أن يعرفهما ،فاستحلفه بإلهه أن يعرفه اسمه ومن هو فأجابه . القديس أتتعهد لي أنك لاترجع عما عزمت عليه، ولما تعهد قال له : أنا أبادير الأسفهسلار فصرخ الوالي قائلا : له يا سيدى ، كيف لم تعلمني أنك سيدى حتى لا أعذبك بهذا العذاب فأجابه القديس : لا تخف . فانك ستنال أنت أيضا إكليل الشهادة لأن الملك سوف يطلبني فلا يجدني ويسمع أنك قتلتني فيأخذك ويقتلك وتموت مثلى علي اسم المسيح فأسرع بالقضاء علينا ، فكتب الوالي قضيته وقطعوا رأسيهما . فلف بعض المؤمنين جسديهما في ثياب فاخرة وأخذهما صموئيل الشماس إلى منزلته المبارك حتى انقضاء زمان الجهاد حيث بنيت لهما بيعة عظيمة . شفاعتهما تكون معنا . ولربنا المجد دائما أبديا امين"

ايفا
عضو مميز
عضو مميز

انثى
عدد الرسائل : 5
العمر : 24
العمل/الترفيه : طالبه
المزاج : حلو
جنسيتك : الأردن عاصمتها عمان
تاريخ التسجيل : 09/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

محبة رد: القديسان أبادير وإيرائي أخته

مُساهمة من طرف زائر في الأحد فبراير 07, 2010 3:48 am

أنا عضو مسالم من أصول عربية و بالتحديد مغربية إسلامية ليس لي الشرف أن ادخل إلى موقع مكروه في ديني أنا لم ادخل لأنني أريد اعتناق الدين المسيحي أو غير ذلك لأنني شخص مسلم الذي ارتكب الذنوب و المعاصي و ما الى ذلك و عبد ربه و مفتخر بنبيه محمد صلعم أي صلى الله عليه و سلم و مؤمن بالأنبياء و الرسل السابقين من موسى و عيسى و إسحاق و المسيح و.... و مؤمن أيضا بالكتب السماوية من ثورات و إنجيل و .... أنا لا ادعوا إلى اعتناق الدين الإسلام أو أي شيء من هذا القبيل و لكن أحببت أن أقول إننا أناس و بشر مثلنا و مثلكم و نكره الحقد و كراهية الآخرين لكن ترون عكس ذلك في وسائل العلام من تفجيرات ,,, أردت أن أقول ان هذا الارهاب المنسوب الينا كمسلمين و الذي يقم به اناس ذو فهم للدين بشكل متطرف و جاهل اذا صح القول و الارهاب ليس من ملة المسلم او من دينه لان الرب كما تقولون اي الاهي و الاهكم و خالقي و خالقكم قال في كتابنا القران الكريم المنزل على محمد عليه الصلاة و السلام ( من قتل نفسا بغير نفس او فساد في الارض فكانما قتل الناس جميعا و من احياها فكانما احيا الناس جميعا ) صدق الله العظيم و انتم اناس سبقتمونا بدينكم لكون المسيح عليه الاسلام جاء قبل رسولنا عليه الصلاة و السلام فبسبب ذلك نعلم علم اليقين ان محمد صلعم هو خاتم الانبياء و الرسل لقوله عليه السلام :"مثلى مثل الانبياء من قبلى كمثل رجل بنى بنيانا فاحسنه واجمله الا موضع لبنة من زاوية من زواياه فجعل الناس يطوفون به ويعجبون له ويقولون هلا وضعت اللبنة ؟فانا اللبنة وانا خاتم النبيين" فرسولونا الكريم لم يامرنا بقتلكم او بنبذكم بل باحترامكم و خير دليل على ذلك انه قد كان في عهده رجل يهودي مقيم معهم و اخرون من ديانات اخرى ولم يامر بقتلهم او طردهم او شيء من هذا القبيل و لكنه دعاهم الى اعتناق الاسلام و ذلك بكل حرية ولم يرغمهم لان الاسلام دين يسر لا دين عسر و السبب الذي جعله يعرض عليهم دين الاسلام لان الله جعل ديننا هو خاتم الرسالات السماوية و قوله عزوجل ( فمن ابتغى غير الاسلام دينا فلن يقبل منه ) لان محمد صلعم قد بعث للناس جميعا من صغير الى كبير سواء كان عربي او اعجمي او غير ذلك لان الاسلام لا يفرق بين الناس كما يو جد عدة اختلافات بيننا و بينكم في الدين و ما الذلك و اهمها هو ان المسيح عليه السلام هو ابن الله كيف ان يكون لله الواحد الاحد و لد وهو ذو القوة و العظمة لماذا سيكون لهولد هل ليرثه امليساعده ام ماذا بالله عليكم يا اخواني و لكن الجواب على ذلك هو هذه الاية ((((((( قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ اللَّهُ الصَّمَدُ لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ )))))) و اريدك عزيزي القارا ان تقراء هذه الاية وان تتمعن فيها ارجوك و اطلبك (وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِنْ شُبِّهَ لَهُمْ ) أي ان المسيح عليه السلام لم يصلب و لم يقتل و لكن الله شبه للكافرين انه هو اعرف انكي او انك تقرا هذا الكلام بكل سخرية و لكن انا ليس هدفي ان استهزا بدينكم لانني ملزم بحترامه و ان اومن به لقوله عزوجل ( آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ ) و انا لست داعية لانني مجر و لد من مواليد 1991 و اسال الله ان يهدينا وان يجعلنا اخوة نعيش في سلام دون حروب او ارهاب بسبب المتطرفين و ليس الاسلامين و اقول قولة لانها هي مفتاح الجنة في ديننا و بها يدخل الشخص الى الاسلام انا احذرك اذا كنت غير مسلم من قراءتها لانه لا يقولها الا الذي اراد دخول الاسلام بكل حرية و مقتنع به وهي (((((((((( اشهد ان الا اله الا الله و اشهد ان محمدا رسول الله ))))))))))
واسال الله العلي العظيم ان يكفر ذنوبي و يجعلني من عباده التوابين و اقول اللهم اتينا في الدنيا حسنة و في الاخرة حسنة وقنى عذاب النار و يجعل هذا لي صدقة جارية ا
و اذا كنت تريد ان تذمني او تشتمني او اي شيئ فهذا هو بريدي الالكتروني bassir.m@hotmail.com
و السلام عليكم

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى