يسوع المسيح دفن !!!!!!!!!!!!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هام يسوع المسيح دفن !!!!!!!!!!!!!

مُساهمة من طرف المدير العام في الثلاثاء يوليو 08, 2008 11:12 am

بسم الاب والابن والروح القدس الة واحد امين .

قاسى "الموت"حتى يكون الموت الذي قاساه مفيدا "لكل احد بنعمة الله"(عب9:2). إن الله في تصميمه الخلاصي, اقر لا أن يموت ابنه من اجل خطايانا و حسب بل أن يقاسي الموت أيضا, أي أن يعاني حال الموت, حال الانفصال بين نفسه و جسده, في المدة الممتدة ما بينموته على الصليب و قيامته.


المسيح في القبر بجسده:


*إقامةيسوع في القبر هي الرابط الحقيقي بين حالة آلام المسيح قبل الفصح و حالته الحالية في قيامته المجيدة. انه شخص(الحي) نفسه الذي يستطيع أن يقول:"لقد كنت ميتا وهاءنا ذا حي الى دهر الدهور"(رؤ18:1).

*هذاهو سر تدبير الله بشان موت ابنه و قيامته من بين الأموات, فانه لم يمنع الموت من أن يفصل النفس عن الجسد, على حسب نظام الطبيعة القائم, و لكنه عاد فجمعهما الواحد مع الآخر بالقيامة, حتى يكون هو نفسه في شخصه مركز تلاقي الموت والحياة, موقفا فيه انحلال الطبيعة الذي سببه الموت, و صائرا هو نفسه مبدأ اتحاد الأجزاء المنفصلة.

*بما أن"مبدأ الحياة" الذي قتلوه هو "الحي الذي قام نفسه, و جب أن يكون شخص ابن الله الإلهي قد بقي على اتخاذ نفسه و جسده اللذين فصلهما الموت أحدهما عن الآخر:
إذا::
فالمسيح, وان كان , لكونه إنسانا, قد خضع للموت, و انفصلت نفسه المقدسة عن جسده الأطهر, غير أن لاهوته لم ينفصل البتة عن أي منهما, اعني لا عن نفسه و لا عن جسده, واقنومه الواحد لم ينقسم بذلك إلى اقنومين. لان جسد السيد المسيح و نفسه, منذ ابتدائهما, قد نالا الوجود في اقنوم الكلمة بالطريقة عينها. وان انفصل احدهما عن الآخر بالموت, إلا أن كلا منهما لبث مع اقنوم الكلمة الواحد الذي به نال الوجود.

و نحن مدفونون أيضا مع يسوع في العماد الذي كان التغطيس علامته الأصلية والكاملة يعني النزول الفعلي إلى القبر المسيحي الذي يموت للخطيئة مع المسيح في سبيل حياة جديدة: "لقد دفنا معه, بالمعمودية للموت, حتى إننا , كما أقيم المسيح من بين الأموات بمجد الأب, كذلك نسلك , نحن أيضا, في جدة الحياة"(رو4:6).


بإيجاز::


*قاسى يسوع الموت, حتى يكون في ذلك فائدة لكل إنسان, فان ابن الله المتأنس هو الذي في الحقيقة مات و دفن.

*في مدة إقامة المسيح في القبر بقي شخصه الإلهي ملازما لنفسه و جسده اللذين فصلهما الموت, ولهذا فجسد المسيح المائت لم ير فسادا.

المدير العام
Admin
Admin

ذكر
عدد الرسائل : 164
العمر : 26
تاريخ التسجيل : 01/07/2008

http://jesus0love0you.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى