ما هو مفهوم الخطيئة في الديانة المســـيحية؟ وما هو العقاب ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هام ما هو مفهوم الخطيئة في الديانة المســـيحية؟ وما هو العقاب ؟

مُساهمة من طرف المدير العام في الثلاثاء أغسطس 26, 2008 2:34 am

ما هومفهوم الخطيئة في الديانة المســـيحية؟ وما هو العقاب؟



وكيف تخلص كل المســـيحيين من هذا العقاب؟


الخطيئة : هي التعدي على القانون، وبهذه الحالة هي الانصياع إلى إرادة الذات بلا رادع ولا قيد من الله. هذا يشـــير إلى التمرد والعصيان لقوانين الله الخاصة، إذ نعتبر أنفســـنا أحســـن وأقوى من الله إذ نعتبره كلا شـــيء.
الخطيئة الأولى حصلت بالســـماء وكان العقاب عليها شديد على أنه بهذه الخطيئة لم يكن وارد إمكانية الرجوع فكان مصيرها محتوم ونهائي. الشــخصية الرئيســـية بهذه الخطيئة هو رئيس الملائكة " لوســـيفر أو زهرة الصبح الذي حاول أن يأخذ مكانة الله ليحل مكانه. وجاء هذا في ســـفر أشـــعياء النبي قائلاً:


" كيف ســـقطت من الســـماء يا زهرة الصبح؟ كيف قُطِعْتَ إلى الأرض



يا قاهر الأمم؟ وأنت قلت في قلبك أصعد إلى الســـماوات وأَرفع كرســـي



فوق كواكب الله، وأجلس على جبل الإجتماع في أقاصي الشـــمال، واصعد فوق مرتفعات الســـحاب أصير مثل العلي."


وزهرة الصبح هذا أطلق عليه فيما بعد " الشــــيطان " لكنه يخســــر الحرب وانكســــر أمام قوة وعظمة خالقه، فطرح إلى أســـافل الأرض. رغم هذا لم يقبل بهذه الهزيمة إذ بقي يحاول أن يهدم كل ما يعمله الله بالخليقة موجهاً أنظاره إلى أجمل خلق الله والتي أحبها كثيراً وهي البشـــر الذي أطلق عليه في ذلك الوقت، آدم. إذاً الشــــيطان نقل هذه الخطيئة إلى البشــــر ومن ثم الى العالم، فدخلت الخطيئة بآدم عندما عصى أمر الله بأكله من شـــجرة الخير والمعرفة التي حرَّمها الله في جنة عدن ( تكوين 1:3-13). وبهذا أصبح الإنســـان :-
· خاطئ
· ميت روحيا في نظر الله.
· أصبح خاضع للعذاب الجســــماني، والمرض، والموت.
· فقد برأته وأصبح أثيما مجرماً، هالكاً، ســـاقطاً، عدواً وغريباً عن الله.
· إن مات وهو متصل بخطيئته مصيره هو الهلاك الأبدي في نار جهنم مع إبليس.
إذاً الإنســــان ورث هذه الطبيعة الخاطئة من آدم، الكتاب المقدس يعطينا مفهوم أعمق عن ثمن هذه الحياة الخاطئة ( رومية 12:5 )


" من أجل ذلك كأنما بإنســــان واحد دخلت الخطيئة إلى العالم



وبالخطيئة الموت. وهكذا إجتاز الموت إلى جميع الناس، إذ أخطأ الجميع. "


يمكن أن يتبلور في ذهنك أخي القارئ : كيف أنني أقول وأنعتك بالخاطئ؟ فدعني أســــألك ! وأنت بدورك تجيب بكل صراحة :
1. هل أحببت الله من كل قلبك، وكل نفســـك، ومن كل قوتك وفكرك؟
2. هل تحب جارك وقريبك كنفســـك؟
3. هل تحتمل أن يكتشـــف أصدقائك ما يدور في فكرك من أفكار وشـــهوات؟
4. هل حياتك طاهرة في الســـر، كما هو الحال عندما تكون بين عائلتك والآخرين ؟
5. هل حياتك نقية في البيت وفي الخارج ؟
6. هل تســـتطيع أن تقول بكل صدق وأمانة : "أنا لم أذكر أســــم الله بالباطل والكفر ولا مرة في حياتي؟
7. هل قضيت حياتك بدون كذبة واحدة حتى هذا اليوم ؟
8. هل أنت مقدس كقداســـة الرب يســـوع المســـيح ؟
أخي موقف الله من الخطيئة معروف فهو قدوس مُطْلق القداســـة، لا يســـتطيع أن يحتمل الخطيئة أو يعذرك بســـببها، فالكلمة تقول : " أجرة الخطيئة هي موت لا محالة. فبالرغم من عدم محبة الله للخطيئة ونحن بنظره خطاة إلاّ أنه أحب جميع الناس وأنت أخي إذ أنه بين محبته لنا لأننا ونحن بعد خطاة مات المســــيح لأجلنا (رومية 8:5). الله في محبته هذه أراد خلاص الخطاة :
" حتى أنا يقول الســـيد الرب اني لا أســـر بموت الشــــرير بل بأن يرجع الشــــرير عن طريقه ويحيا، ارجعوا، ارجعوا ، عن طرقكم الرديئة فلماذا تموتون...." ( حزقيال 11:33 ).
وبســــبب قداســـة الله فهو قدس الأقداس، لم يكن بإمكانه أن يســـمح لنا ونحن بعد خطاة أن ندخل الســـماء. ( أم لســـتم تعلمون أن الظالمين لا يرثون ملكوت الله. لا تضلوا. لا زناة لا عبدة أوثان ولا فاســـقون ولا مأبونون ولا مضاجعو ذكور ولا ســـارقون ولا طماعون ولا ســــكيرون ولا شـــتَّامون ولا خاطفون يرثون ملكوت الله ( 1كورنثوس 9:6-10 ). فكان العقاب على هذا كما أشـــرت ســـابقاً وهو عقاب صحيح وعادل لهذه الطبيعة الخاطئة هو الموت أو هلاك جميع الخطاة بنار جهنم الموت الثاني والأبدي. فكيف يمكن التوفيق ما بين محبة الله التي تريد لنا الحياة وبين عدله وقداســـته والتي تحجبنا عنهما الخطيئة ؟
حل هذه الأحجية كان بيســـوع المســـيح، إذ أوجد الله به البديل ليموت عن الخاطئ المذنب آمن به تغفر لك جميع وكل خطاياك.
avatar
المدير العام
Admin
Admin

ذكر
عدد الرسائل : 164
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 01/07/2008

http://jesus0love0you.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

هام رد: ما هو مفهوم الخطيئة في الديانة المســـيحية؟ وما هو العقاب ؟

مُساهمة من طرف مينا جورج في الثلاثاء فبراير 10, 2009 7:53 pm

شكرا على هذا الموضوع
avatar
مينا جورج
عضو زهبى
عضو زهبى

ذكر
عدد الرسائل : 51
العمر : 26
الموقع : WWW.MENA.COM
العمل/الترفيه : دكتور قلب
المزاج : ممتاز
جنسيتك : إيطاليا عاصمتها روما
تاريخ التسجيل : 06/02/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

هام رد: ما هو مفهوم الخطيئة في الديانة المســـيحية؟ وما هو العقاب ؟

مُساهمة من طرف زائر في الأحد فبراير 07, 2010 3:35 am

أنا عضو مسالم من أصول عربية و بالتحديد مغربية إسلامية ليس لي الشرف أن ادخل إلى موقع مكروه في ديني أنا لم ادخل لأنني أريد اعتناق الدين المسيحي أو غير ذلك لأنني شخص مسلم الذي ارتكب الذنوب و المعاصي و ما الى ذلك و عبد ربه و مفتخر بنبيه محمد صلعم أي صلى الله عليه و سلم و مؤمن بالأنبياء و الرسل السابقين من موسى و عيسى و إسحاق و المسيح و.... و مؤمن أيضا بالكتب السماوية من ثورات و إنجيل و .... أنا لا ادعوا إلى اعتناق الدين الإسلام أو أي شيء من هذا القبيل و لكن أحببت أن أقول إننا أناس و بشر مثلنا و مثلكم و نكره الحقد و كراهية الآخرين لكن ترون عكس ذلك في وسائل العلام من تفجيرات ,,, أردت أن أقول ان هذا الارهاب المنسوب الينا كمسلمين و الذي يقم به اناس ذو فهم للدين بشكل متطرف و جاهل اذا صح القول و الارهاب ليس من ملة المسلم او من دينه لان الرب كما تقولون اي الاهي و الاهكم و خالقي و خالقكم قال في كتابنا القران الكريم المنزل على محمد عليه الصلاة و السلام ( من قتل نفسا بغير نفس او فساد في الارض فكانما قتل الناس جميعا و من احياها فكانما احيا الناس جميعا ) صدق الله العظيم و انتم اناس سبقتمونا بدينكم لكون المسيح عليه الاسلام جاء قبل رسولنا عليه الصلاة و السلام فبسبب ذلك نعلم علم اليقين ان محمد صلعم هو خاتم الانبياء و الرسل لقوله عليه السلام :"مثلى مثل الانبياء من قبلى كمثل رجل بنى بنيانا فاحسنه واجمله الا موضع لبنة من زاوية من زواياه فجعل الناس يطوفون به ويعجبون له ويقولون هلا وضعت اللبنة ؟فانا اللبنة وانا خاتم النبيين" فرسولونا الكريم لم يامرنا بقتلكم او بنبذكم بل باحترامكم و خير دليل على ذلك انه قد كان في عهده رجل يهودي مقيم معهم و اخرون من ديانات اخرى ولم يامر بقتلهم او طردهم او شيء من هذا القبيل و لكنه دعاهم الى اعتناق الاسلام و ذلك بكل حرية ولم يرغمهم لان الاسلام دين يسر لا دين عسر و السبب الذي جعله يعرض عليهم دين الاسلام لان الله جعل ديننا هو خاتم الرسالات السماوية و قوله عزوجل ( فمن ابتغى غير الاسلام دينا فلن يقبل منه ) لان محمد صلعم قد بعث للناس جميعا من صغير الى كبير سواء كان عربي او اعجمي او غير ذلك لان الاسلام لا يفرق بين الناس كما يو جد عدة اختلافات بيننا و بينكم في الدين و ما الذلك و اهمها هو ان المسيح عليه السلام هو ابن الله كيف ان يكون لله الواحد الاحد و لد وهو ذو القوة و العظمة لماذا سيكون لهولد هل ليرثه امليساعده ام ماذا بالله عليكم يا اخواني و لكن الجواب على ذلك هو هذه الاية ((((((( قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ اللَّهُ الصَّمَدُ لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ )))))) و اريدك عزيزي القارا ان تقراء هذه الاية وان تتمعن فيها ارجوك و اطلبك (وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِنْ شُبِّهَ لَهُمْ ) أي ان المسيح عليه السلام لم يصلب و لم يقتل و لكن الله شبه للكافرين انه هو اعرف انكي او انك تقرا هذا الكلام بكل سخرية و لكن انا ليس هدفي ان استهزا بدينكم لانني ملزم بحترامه و ان اومن به لقوله عزوجل ( آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ ) و انا لست داعية لانني مجر و لد من مواليد 1991 و اسال الله ان يهدينا وان يجعلنا اخوة نعيش في سلام دون حروب او ارهاب بسبب المتطرفين و ليس الاسلامين و اقول قولة لانها هي مفتاح الجنة في ديننا و بها يدخل الشخص الى الاسلام انا احذرك اذا كنت غير مسلم من قراءتها لانه لا يقولها الا الذي اراد دخول الاسلام بكل حرية و مقتنع به وهي (((((((((( اشهد ان الا اله الا الله و اشهد ان محمدا رسول الله ))))))))))
واسال الله العلي العظيم ان يكفر ذنوبي و يجعلني من عباده التوابين و اقول اللهم اتينا في الدنيا حسنة و في الاخرة حسنة وقنى عذاب النار و يجعل هذا لي صدقة جارية ا
و اذا كنت تريد ان تذمني او تشتمني او اي شيئ فهذا هو بريدي الالكتروني bassir.m@hotmail.com
و السلام عليكم

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى