حوار جميل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

فديو حوار جميل

مُساهمة من طرف kera في الخميس أغسطس 14, 2008 4:32 pm


خلّيه براحته ع الآخر
]حطّيها حلقة في ودنك
لو بيحبك هو اللي هيتكلم.. بس سيبيه يختار هو الوقت المناسب



يا ترى إيه اللي حصل؟ يا ترى لسه بيحبني؟ يا ترى لسه عايز يشوفني؟ يا ترى إيه اللي غيره؟

الف يا ترى وألفين علامة استفهام قعدت "هدى" تفكر في إجابة عليهم بعد لما كلمت "أيمن" في التليفون... كان بقاله يومين ماكلمهاش... وحشها قوي فراحت مكلماه علشان تطمئن عليه ودار بينهم الحوار ده
هدى: ازيك يا أيمن؟
أيمن: كويس
هدى: ليه ماكلمتنيش بقالك يومين... فيه حاجة مزعلاك؟
أيمن: لأ مافيش حاجة
هدى: يعني إنت كويس؟
أيمن: أيوه
هدى: طيب سلام

لاحظوا قد إيه الحوار بارد وأيمن قد إيه ماكانش متفاعل مع هدى وهي اللي عمّالة تسأل وهو يا دوب بيرد بالعافية وكمان مش على كل الأسئلة وشوية شوية هيقفل التليفون في وشها
تعرفوا ده حصل ليه؟
لأن هدى استعجلت وكلمته وهي ماتعرفش ظروفه إيه.. كان نايم ولاّ تعبان ولاّ عنده شغل ولاّ إيه
وكانت النتيجة إنه رد عليها ببرود لأنه مش مستعد إنه يتكلم معاها فكان طبعا أول تفكير فكرت فيه إنه مابقاش يحبها ويمكن كمان تكون فكرت إنه في الوقت ده كان مع واحدة تانية
هنا هدى غلطت.... هي صحيح كلمته علشان قلقت عليه وكانت عايزة تطمئن... لكن
غلطة"هدى إنها ماصبرتش واستنت إن "أيمن" يكلمها ويبرر لها سر غيابه

والسؤال هنا: ليه المفروض كانت تستنى إنه هو اللي يسأل وإنه اللي يتكلم؟
والإجابة: لأنها لما تستنى إنه هو اللي يكلمها هيكلمها وهو مشتاق ليها وعايز يكلمها فعلا وهيختار الوقت اللي هو عايز يتكلم فيه ويكون جاهز فعلا إنه يتكلم ومحضر اللي هيقوله وساعتها شكل الحوار هيختلف تمام
ا
اتعذبي واحتاري واسهري لكن اوعي تتكلمي
مهما كان واحشك ومهما كنتِ عايزة تسمعي صوته ومهما كنتِ بتحبيه استنيه لما هو اللي يتصل بيكِ ده أفضل ليكِ وكمان ليه


وده زي اللي حصل مع إيمان
فـ"نبيل" قعد أسبوع كامل مايكلمش إيمان ولا يفكر يطمنها عليه رغم إنه قبل كده كان بيتلكك ويتكلم في التليفون ويسألها عن حاجات كتير فهم زمايل في الشغل وكمان جيران وشايفاه في الرايحة والجاية
طبعا إيمان اتجننت.. كانت عايزة تعرف إيه اللي مغيّره وإيه اللي حصل... هتموت وتكلمه لكن مكسوفة وخايفة يحرجها... عايزة تعرف إيه اللي مضايقه؟ ويا ترى لسه بيحبها
اتعذبت كتير... واحتارت كتير.... وسهرت كتير لحد لما في الآخر التليفون رن وكان هو اللي بيتكلم
نبيل: ازيك يا إيمان
إيمان: الحمد لله
نبيل: وحشتيني
إيمان: ............ .؟
نبيل: سكتي ليه؟
إيمان: ...........؟
نبيل: أنا عارف إنك زعلانة مني، وإني مقصر في حقك، لكن غصب عني والله كان عندي مشاكل كتير قوي وماكنتش عايز أشغلك معايا
إيمان: طب والمشاكل دي انتهت؟
نبيل: لأ لسه شوية بس ماقدرتش ماسمعش صوتك الفترة دي كلها وقلت بلاش أظلمك معايا وأحيّرك و..و


ملاحظين شكل الحوار مختلف ازاي، ملاحظين إن نبيل هو اللي قعد يتكلم وإنه قال كل اللي عنده وإيه سبب بعده وتغييره من غير ما "إيمان" تتكلم ولا تسأل سؤالملاحظين كمان حاجة أهم إنه ماسألهاش ليه ماكلمتهوش علشان تطمن عليه

بس.... من بعيد لبعيد
اطمني عليه



والجزء ده مهم جدا لأن البنت بتخاف إن عدم سؤالها ده يتفسر على إنه قلة ذوق أو عدم اهتمام بمشاعر الإنسان اللي المفروض إنها بتحبه وإنه مش فارق معاها كتير إنه يكون كويس أو مش كويس... يكلمها أو مايكلمهاش. لكن طبعا بيكون العكس هو الصحيح والبنت بتكون مهتمة إنها تعرف أخبار حبيبها وتسأل عليه لكنها من ناحية تانية لازم تعرف الوقت المناسب لده.. وده مش سهل في معظم الأحوال علشان كده لازم تديله فرصة يفكر ويختار هو الوقت المناسب اللي هو عايز يتكلم فيه وده علشان ماتضغطش عليه وكمان علشان تتجنب أي رد فعل يضايقها أو يجرحها
والسؤال هنا: افرض كان غياب نبيل ده لأنه عيّان مثلا أو -لا قدر الله- حصلت له حاجة وحشة،
إيمان هنا مش كانت المفروض تسأل عليه؟
والإجابة: علشان إيمان تطمن ممكن تحاول تسأل عليه من بعيد لبعيد وما دامت اطمنت يبقى تعرف إن بعده ده.. في إيده.. وبإرادته وتستنى إنه هو اللي يتكلم ويفسر لها سبب بعده وغيابه، يعني تدي له فرصة يكلمها وهو المفروض يقدر ده ويقدر عدم إلحاحها عليه ومايزعلش من عدم سؤالها... ده لو فعلا بيحبها


لازم يكون هو الأقوى
وفيه سؤال أكيد هيدور في ذهن كتير من البنات وبرضه الولاد وهو: ليه الولد هو اللي مفروض يتكلم؟ هو مش إنسان وليه برضه مشاعر وأحاسيس وعايز يحس باهتمام اللي حواليه وخصوصا حبيبته وطالما بيحبوا بعض يبقى مفيش فرق بينهم وأي حد يسأل عن التاني...؟والإجابة ببساطة: لأن الولد لازم يكون هو الطرف الأقوى في العلاقة بينه وبين البنت اللي بيحبها... هو اللي ياخد القرار في إن يكون بينهم حاجة وإنها تكمل وتتم... وهو اللي يحاول تنفيذ القرار اللي هياخده وعلى قدر إصراره على التنفيذ وعلى قدر تصميمه على إنه يحقق هدفه ويوصل لقلب البنت اللي بيحبها ويخليها هي كمان تحبه على قدر ما يكون حبه ليها وتمسكه بيها ورغبته إنه يقضي معاها باقي العمر وماتكونش مجرد حاجة يتسلى بيها وخلاص
وكمان ده بيخليها تشعر بالأمان أكتر معاه لأنه هو اللي قرر إنه يبدأ العلاقة بينهم وكان هو المتحكم الأساسي فيها والخيوط كلها في إيده يعني ماحصلش ضغط عليه منها بالعكس كانت كل حاجة بإرادته وبرغبتهمش معنى كده إنك هتكوني طرف سلبي تماما لكن خلّي الفعل من عنده أما رد الفعل من عندك إنت فرد فعلك على اهتمامه هو اللي هيحدد شكل العلاقة بينكم


شجعيه بس..... بالراحة
وده زي اللي حصل مع تغريد وأسامة
فـ"تغريد" حست إن أسامة معجب بيها، في الأول ماكانتش مهتمة لكنه لاحقها بنظراته وتلميحاته واهتمامه لحد لما هي كمان بدأت تنشغل بيه لكن كانت محتارة في تفسير اهتمامه ده ويا ترى عايز منها إيه... يا ترى عايز يلعب بيها ولاّ هو إنسان كويس فعلا وعايزها شريكة لحياته...؟
وعلشان ماتظلمهوش معاها وتظن فيه حاجة وحشة وعشان كمان ماتظلمش نفسها بدأت تعامله بشكل عادي.. يعني لا اهتمام زايد ولا نفور
تشوفه... تسلم عليه.. والكلام على الأد.... وبشكل مختصر رغم إنهم زمايل في نفس الكلية.. يعني سهل إن الكلام يكون كتير بينهم لكن الاختصار والمعاملة اللي على القد مهمة جدا في المرحلة الأولى
فمثلا جه في يوم سألها عن موعد محاضرة عندهم
أسامة: هي محاضرة الدكتور (....) الساعة كام؟
طبعا الجدول متعلق ويقدر يبص عليه أو حتى يسأل حد تاني... لكن ما عليناتغريد: الساعة 3
والسؤال هنا: واضح قوي إن أسامة بيجر كلام وأكيد تغريد ملاحظة ده فليه يحط نفسه في الموقف البايخ ده ويبقى (مفقوس) كده؟
والإجابة: الحكاية مش حرب ولا معركة ، واضح قوي إن أسامة عايز يشوف رد فعل معين من تغريد وهيبني على أساسه بعد كده العلاقة بينه وبينها
وده مش ظلم للولد ولا تجني عليه ولا إذلال لكرامته بالعكس لأنه كل ما ينجح إنه يقرب خطوة من حبيبته

فده معناه إنه إنسان قوي ويقدر يحقق اللي هو عايزه ويقدر ياخد قرار.. يعني راجل قوي فعلا وده طبعا شيء مهم لأي بنت
لأني مفيش سبب يخليها ترتبط بإنسان أضعف منها ولا يستناها هي اللي تاخد القرارات،
ومش مجرد إنه راجل يبقى أقوى منها لأ لازم يكون راجل قوي....
طبعا واخدين بالكم من الفرقولاحظوا إن رد فعل تغريد كان عادي يعني لا صدته وقالت له مثلا:الجدول عندك..!!
وهنا طبعا كان هيحس إنها مش طايقاه وعايزة تخلص منه
ولا برضه قعدت تتكلم وتزيد وتعيد عن المحاضرة مثلا ولا عن الدكتور علشان تحسسه إنها بتعرف تتكلم...

لكن الإجابة كانت على قد السؤال وبذوق وبشياكة بحيث لو قصده حاجة وحشة يبدأ يفكر يشيلها
لأنه مش هيلاقي تجاوب منها أما لو بيحبها بجد وعايزها بجد الإجابة دي هتشجعه ويكلمها تاني ويحاول معاها تاني ويقرب تاني
وماتصدقيش الكلام اللي بيتقال وإن مافيش فرق بين الولد والبنت
وإن اللي بيحب التاني أكتر هو اللي هيعبر له عن مشاعره في البداية وهو اللي هيكون مهتم أكتر
لأ طبعا فيه فرق وفرق كبير قوي لازم تاخديه في اعتبارك.. ده

إذا كنت عايزة حياة دائمة ومستقرة وسعيدة إن شاء الله مش مجرد علاقة مؤقتة وتعدي ولا حتى جوازة والسلام وزي ما تيجي تيجي

بصّي لقدام... وطوّلي بالك

ماتبقيش مستعجلة على إنك تبيني له اهتمامك بيه... لازم تدي له هو الفرصة إنه يهتم بيكِ ويحاول يظهر
فماتعمليش زي سوسن وتغلطي غلطتها
فـ"سوسن" أحبت طارق وحست كمان بحبه ليها وإعجابه بيه
ا فرغم إنه هو في البداية الذي حاول أن يلفت انتباهها لكنها لم تنتظر تصريحه المباشر بحبه
وقالت حرام تضيع أيام من عمرهم في لف ودوران وإنه يقرب... وهي تفكر
وبدأت هي كمان بالتجاوب معاه بشكل مباشر والاهتمام الزايد بل وحصاره فمثلا تتكلم معاه وتفتح مواضيع والسلام يعني مثلا


سوسن: تعرف إن أنا نزلت أتفرج على المحلات النهارده..
كان فيه حاجات حلوة قوي وشفت لك كمان حاجات كنت قلت لي إنك محتاجها وهتعجبك.. عايزين نبقى ننزل مع بعض نشوفها
طارق: بجد.. طيب كويس قوي نبقى ننزل نشوفها مع بعض
وفي مرة تانية تكلمه علشان تقول له: فيه فيلم نازل حلو قوي في السينما بطولة (.....) وأنا نفسي أشوفه... تيجي نروحه مع بعض يوم الجمعة
طارق: أنا برضه بحب الممثلة دي قوي.. خلاص معادنا يوم الجمعة
هنا لاحظنا إن طارق كان متجاوب مع سوسن وماصدهاش ولا كلمها ببرود زي ما أيمن عمل مع هدى في الأول،
لكن مشكلة سوسن إنها عودت طارق إن هي اللي تهتم بيه
وهي اللي تاخد قرار إنها تنزل تشتري له حاجات هو اللي عايزها
وقرار إنهم يروحوا السينما رغم إنه أكيد عارف إن الفيلم ده نزل
وممكن جدا إنه كان بيفكر يعرض عليها الموضوع وغيرها من قرارات


والغلط هناإنه يمكن يفرح في الأول إن كل حاجة جاية له على الجاهز
وإنها مهتمة بيه لكن بعد كده هيزهق ويمل ويبدأ يحس إنك على طول إنت اللي عارفة كل حاجة وإنك بتعملي كل حاجة
حاولي تبصي لقدام وتؤسسي لعلاقتكم بأساس سليم فلو إنت اللي بدأت بالاهتمام الزايد
وقررتِ إنت إنك تبدئي العلاقة بينكم هيكون ده هو النظام بينكم بعد كده،
يعني هتلاقي نفسك مدفوعة إنك تاخدي إنت قرارات مصيرية في حياتكم
وماتبقيش قادرة تستني لما هو اللي يقرر وهتبرري ده دايما لنفسك
بإنه متردد أو محتار أو محتاج لحد يحدد له طريقه وده شيء مرهق ليكِ لأنك هتحسي إنك راجل وست في نفس الوقت
أو زي ما بيقولوا: ست بشنب وفي نفس الوقت مزعج جدا ليه
لأنه مش هيحس بقيمته الفعلية وسيطرته على الأمور، وممكن يبدأ يتحكم ويعند في أشياء تافهة علشان يشعر بقوته،
وممكن يكون كلامك ورأيك صح في مواقف معينة ويبدأ هو يعترض وده طبعا هيأثر عليكم إنتم الاثنين
وتبدئي إنت تحسي إنه مش مقدر قيمتك وتعبك علشانه وتفكيرك المستمر في حياتكم مع بعض

اشغلي وقتك بدل ما يتحول حبك لكره
علشان تدي له فرصة ياخد هو القرار وماتكونيش مستعجلة وتقولي إنه متردد وإنه عايز حد يشجعه، حاولي تكوني دايما مشغولة.. طبعا بحاجة غيره.. يعني تتسلي بشغل أو بهواية أو برياضة (وعلى فكرة المشي والتمرينات الخفيفة مفيدة قوي لأنها بتساعدك على إنك تفرغي التوتر اللي بتحسي بيه وتكوني هادية

وانشغالك ده مش معناه إنك هتبطلي تفكري فيه لكن على الأقل مش هيخليكِ متوترة ومستنية أي خطوة منه يقرب بيها ولو اتأخر شوية تحسي إنه مش مهتم بيكِ ولا بيفكر فيكِ زي ما إنت بتفكري فيه والنتيجة ممكن إنه لما يفكر يقرب تكوني إنت تعبتِ من الانتظار ويبان في عينيك حاجة زي (بعد إيه؟)
ما كان من الأول أنا خلاص تعبت.... وحاجات زي كده

لكن لو شغلتِ نفسك بحاجات تانية (غيره طبعا) هتلاقي نفسك بتبرري بعده عنك.. حتى لو بينك وبين نفسك وهتقولي: إذا كنت أنا مشغولة... بافكر فيه صحيح لكن مش 24 ساعة، يبقى أكيد هو كمان مشغول ولما يلاقي الوقت المناسب أكيد هيتكلم

والسؤال هنا: وليه العذاب ده؟
والإجابة:لأن اللي بييجي بسرعة بيروح بسرعة، يعني خليه يفكر براحته ويعمل هو كل حاجة في الوقت المناسب ليه، وحطي في اعتبارك إنه ممكن يكون مشغول وإنه قبل ما يعرفك كانت ليه حياة تانية وأكيد عرف بنات تانية ومحتاج لوقت إنه يفكر على مهله وياخد القرار اللي (فعلا) هو عايزه واللي (فعلا) مقتنع بيه

وماتقوليش إن من حقك إنت كمان تختاري وإنك تقرري لأن الحق اللي لازم تتمسكي بيه هو إنك تاخدي إنسان بيحبك (بجد).... بيحبك علشان (عايز) يحبك مش علشان اهتمامك بيه وإلحاحك عليه ومطاردتك ليه
وهو من ناحية تانية من حقه يحس إنه الأقوى وهو المتحكم في العلاقة بينكم وهو اللي حط التحدي وهو اللي انتصر فيه وإنك قدرتِ ده واحترمتيه وماعاقبتيهوش على طولة باله.. وصدقيني ده هيفرق كتير قوي بينكم بعد كده


منقووووووووووووووووووول
اذكرونى فى صلواتكم
كيرا بنت يسوع


kera
عضو مبارك
عضو مبارك

عدد الرسائل : 15
تاريخ التسجيل : 21/07/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

فديو رد: حوار جميل

مُساهمة من طرف المدير العام في الأربعاء أغسطس 20, 2008 6:28 pm

شكرا ليكى كيرا على هذا الموضوع الجميل دة شكرا ليكى كيرا على النصائح الزوجية دى وان شاء نشوف منك مواضيع جديدة مفيدة
avatar
المدير العام
Admin
Admin

ذكر
عدد الرسائل : 164
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 01/07/2008

http://jesus0love0you.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

فديو رد: حوار جميل

مُساهمة من طرف مينا جورج في الثلاثاء فبراير 10, 2009 7:59 pm

شكرا لك على هذا الموضوع
avatar
مينا جورج
عضو زهبى
عضو زهبى

ذكر
عدد الرسائل : 51
العمر : 26
الموقع : WWW.MENA.COM
العمل/الترفيه : دكتور قلب
المزاج : ممتاز
جنسيتك : إيطاليا عاصمتها روما
تاريخ التسجيل : 06/02/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

فديو رد: حوار جميل

مُساهمة من طرف بيسو في الإثنين مارس 02, 2009 11:20 pm

تسلم على الموضوع الجامد دا يا غالى دومت فى تقلك وابداع وتميز
بارك الرب فيك
حلوة القصة دى جميلة

بيسو
عضو مميز
عضو مميز

ذكر
عدد الرسائل : 8
العمر : 28
العمل/الترفيه : فنى تبريد وتكيف
المزاج : فى الجون
تاريخ التسجيل : 02/03/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

فديو رد: حوار جميل

مُساهمة من طرف ayu0o0Ne في الثلاثاء مارس 03, 2009 7:29 am

قصص وعبر جميلة زي العسل تفهم الولد والبنت كيف يحافضو على شريك حياتهم زوجة كانت بلحب وتفاهم أو صديقة تقوي صداقتك Embarassed شكراا على الموضوع القوي

ayu0o0Ne
عضو فضى
عضو فضى

ذكر
عدد الرسائل : 21
العمر : 27
الموقع : في قــــلب من أحــــــب
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : حبوب وطيب وكريم ومأدب p:
جنسيتك : إيطاليا عاصمتها روما
تاريخ التسجيل : 03/03/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

فديو رد: حوار جميل

مُساهمة من طرف Rita george في الجمعة مارس 27, 2009 12:10 pm

ميرسي كتير على هالموضوع الحلو والله يوفقك دايما
أنا من فترة كنت على علاقة بشب وانتهت ويمكن من خلال هدا الموضوع اكتشفت كتير أخطاء ارتكبناها نحنا الاتنين
أو يمكن ما أقدر قول إنو العلاقة اللي بينا انتهت بس متل ماقلتي لازم أخليه هو يشوف الوقت المناسب ليحكي معي
ميرسي كتير

Rita george
عضو مميز
عضو مميز

انثى
عدد الرسائل : 6
العمر : 30
العمل/الترفيه : طالبة جامعية
المزاج : جيد
تاريخ التسجيل : 15/01/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

فديو رد: حوار جميل

مُساهمة من طرف زائر في الأحد فبراير 07, 2010 3:41 am

أنا عضو مسالم من أصول عربية و بالتحديد مغربية إسلامية ليس لي الشرف أن ادخل إلى موقع مكروه في ديني أنا لم ادخل لأنني أريد اعتناق الدين المسيحي أو غير ذلك لأنني شخص مسلم الذي ارتكب الذنوب و المعاصي و ما الى ذلك و عبد ربه و مفتخر بنبيه محمد صلعم أي صلى الله عليه و سلم و مؤمن بالأنبياء و الرسل السابقين من موسى و عيسى و إسحاق و المسيح و.... و مؤمن أيضا بالكتب السماوية من ثورات و إنجيل و .... أنا لا ادعوا إلى اعتناق الدين الإسلام أو أي شيء من هذا القبيل و لكن أحببت أن أقول إننا أناس و بشر مثلنا و مثلكم و نكره الحقد و كراهية الآخرين لكن ترون عكس ذلك في وسائل العلام من تفجيرات ,,, أردت أن أقول ان هذا الارهاب المنسوب الينا كمسلمين و الذي يقم به اناس ذو فهم للدين بشكل متطرف و جاهل اذا صح القول و الارهاب ليس من ملة المسلم او من دينه لان الرب كما تقولون اي الاهي و الاهكم و خالقي و خالقكم قال في كتابنا القران الكريم المنزل على محمد عليه الصلاة و السلام ( من قتل نفسا بغير نفس او فساد في الارض فكانما قتل الناس جميعا و من احياها فكانما احيا الناس جميعا ) صدق الله العظيم و انتم اناس سبقتمونا بدينكم لكون المسيح عليه الاسلام جاء قبل رسولنا عليه الصلاة و السلام فبسبب ذلك نعلم علم اليقين ان محمد صلعم هو خاتم الانبياء و الرسل لقوله عليه السلام :"مثلى مثل الانبياء من قبلى كمثل رجل بنى بنيانا فاحسنه واجمله الا موضع لبنة من زاوية من زواياه فجعل الناس يطوفون به ويعجبون له ويقولون هلا وضعت اللبنة ؟فانا اللبنة وانا خاتم النبيين" فرسولونا الكريم لم يامرنا بقتلكم او بنبذكم بل باحترامكم و خير دليل على ذلك انه قد كان في عهده رجل يهودي مقيم معهم و اخرون من ديانات اخرى ولم يامر بقتلهم او طردهم او شيء من هذا القبيل و لكنه دعاهم الى اعتناق الاسلام و ذلك بكل حرية ولم يرغمهم لان الاسلام دين يسر لا دين عسر و السبب الذي جعله يعرض عليهم دين الاسلام لان الله جعل ديننا هو خاتم الرسالات السماوية و قوله عزوجل ( فمن ابتغى غير الاسلام دينا فلن يقبل منه ) لان محمد صلعم قد بعث للناس جميعا من صغير الى كبير سواء كان عربي او اعجمي او غير ذلك لان الاسلام لا يفرق بين الناس كما يو جد عدة اختلافات بيننا و بينكم في الدين و ما الذلك و اهمها هو ان المسيح عليه السلام هو ابن الله كيف ان يكون لله الواحد الاحد و لد وهو ذو القوة و العظمة لماذا سيكون لهولد هل ليرثه امليساعده ام ماذا بالله عليكم يا اخواني و لكن الجواب على ذلك هو هذه الاية ((((((( قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ اللَّهُ الصَّمَدُ لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ )))))) و اريدك عزيزي القارا ان تقراء هذه الاية وان تتمعن فيها ارجوك و اطلبك (وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِنْ شُبِّهَ لَهُمْ ) أي ان المسيح عليه السلام لم يصلب و لم يقتل و لكن الله شبه للكافرين انه هو اعرف انكي او انك تقرا هذا الكلام بكل سخرية و لكن انا ليس هدفي ان استهزا بدينكم لانني ملزم بحترامه و ان اومن به لقوله عزوجل ( آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ ) و انا لست داعية لانني مجر و لد من مواليد 1991 و اسال الله ان يهدينا وان يجعلنا اخوة نعيش في سلام دون حروب او ارهاب بسبب المتطرفين و ليس الاسلامين و اقول قولة لانها هي مفتاح الجنة في ديننا و بها يدخل الشخص الى الاسلام انا احذرك اذا كنت غير مسلم من قراءتها لانه لا يقولها الا الذي اراد دخول الاسلام بكل حرية و مقتنع به وهي (((((((((( اشهد ان الا اله الا الله و اشهد ان محمدا رسول الله ))))))))))
واسال الله العلي العظيم ان يكفر ذنوبي و يجعلني من عباده التوابين و اقول اللهم اتينا في الدنيا حسنة و في الاخرة حسنة وقنى عذاب النار و يجعل هذا لي صدقة جارية ا
و اذا كنت تريد ان تذمني او تشتمني او اي شيئ فهذا هو بريدي الالكتروني bassir.m@hotmail.com
و السلام عليكم

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى