المرأة في نظر يسوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هام المرأة في نظر يسوع

مُساهمة من طرف المدير العام في الثلاثاء يوليو 08, 2008 11:39 am

مقدِّمة
تظهر المرأة في الثقافة الشعبية، حتى المسيحية منها، أقل قيمةً من الرجل. كما تعتبر "الأنوثة" في نظر البعض، نساءً ورجال، أنها غياب "الذكورة"، وبالتالي تصبح المرأة كائن ناقص، وغالباً ما تُستَغل وتشيّئ بسبب هذه النظرة.. ولا يبخل "العهد القديم" أيضاً بإبراز دونيتها!.. وغالباً ما تُلام، وذلك فقط لأنها امرأة!.. حواء!.. فمَنْ تكون المرأة.. حواء؟.. هل هي فعلاً: "كائن ناقص"؟.. هل وجدت فقط لتلبي حاجات الرجل في الزواج والأمومة والمتعة والخدمة؟.. وإن كانت كذلك أو لم تكن، لماذا يُلقىعليها كلُّ هذا اللوم؟..
لن ندرس هذه المسألة من جوانبها النفسيّة والأنثروبولوجيّة والاجتماعية. نكتفي بالبعد الإيماني، فبعد قراءة قصة خلق الإنسان وما تكشف، في المفهوم المسيحي طبعاً، من مساواة بين الرجل والمرأة، نحاول الإجابة عن سؤال: كيف يقدِّم يسوع للمرأة نظرة جديدة، تمنحها عمق الكرامة الإنسانيّة ومجد الفخر!؟.. الصورة والمثال لا تتحققان في الإنسان إلا بالمشاركة:
إن الكتاب المقدّس، منذ بدايته، يقدِّم رؤية مميزة عن الإنسان، وبالتالي عن المرأة. فنشاهد حواء في قصة الخلق، مساوية لآدم، فهما مدعوان معاً لتحقيق صورة الله ومثاله (أنظر: تكوين1/27). "يقول الرب الإله: لا يحسن أن يكون الإنسان وحده، أصنع له عوناً بإزائه.. فأَوقع الرب الإله سُباتاً على آدم فنام، فاسّتلَّ ضلعاً من أضلاعه، وسدَّ مكانها بلحم، وبنى الرب الإله الضلع التي أخذها من آدم امرأة. وأتى بها آدم، فقال آدم: هذه المرّة عظم من عظامي ولحم من لحمي، هذه تسمّى امرأة لأنّها من المرء أُخذت، ولذلك يترك الرجل أباه وأُمّه ويلزم امرأته فيصيران جسداً واحداً" (أنظر: تكوين2: 18-23).فصورة الله، كما يقول يوحنا الذهبي الفم، لا تتحقق في الإنسان كفرد، إنّما من حيث أنّه يحيا المشاركة. والمشاركة بالأساس تتطلب المساواة. ولكن ماذا حصل؟.. الخطيئة !؟.. هل المرأة هي سبب الخطيئة ؟.. الخدعة تمّت على الاثنين معاً في كل ما يحملان من شعور بالوحدة. ولكنَّ آدم تخلَّى عن التي سُرَّ بها قبل حين، وقال: هذه عظم منّي ولحمٌ منّي.. هذه معها أكون واحداً أحقِّق صورة الله.. الخطيئة لم تفصل فقط عن الله، بل أيضاً عن الآخر. وهكذا تظهر المرأة، بسبب هذا الفصل، كأنها دون الرجل عند مَنْ يستسلم لقيود الخطيئة سواء من الرجال أو حتى من النساء أيضاً.
إن يسوع أعطى المرأة كرامتها ومنحها المساواة الكاملة بالرجل. ويظهر ذلك بوضوح من خلال لقاءه بالنساء في الإنجيل المقدّس. فهو رغم أنَّه لم يخترها بين تلاميذه الاثني عشر، جعلها أمّه وشاهدةً له، ومسح عنها دموع عاطفتها المجروحة، وكسَّر كلَّ ما يُكبِّلها، وخصوصاً الخطيئة. المرأة هي الأمينة التي تبعته في درب صليبه، لذلك منحها أن تكون أول من بشَّر بقيامته وبحلول ملكوته.
مريم نموذجٌ لحواءٍ جديدة.. للإنسان الجديد !
نشاهد مريم في بشارة الملاك لها حواءً جديدة تتساءل وتستفهم قبل أن تستسلم: "ما معنى هذا السلام" ؟.." كيف يكون هذا وأنا لا أعرف رجلاً ؟" (أنظر: لوقا1/29و34). وبمعنى آخر تحاول مريم أن تحدد في السؤال الأول مصدر التدخل الغريب في حياتها. وفي الســؤال الثاني، كيفية تحقيق هذا التدخل. ربما كانت تتأمل قصة حواء القديمة (أنظر: تكوين 3/1-..)، التي لم تسأل، وبالتالي لم تعرف مصدر التدخل، وكان في تلك المرة خداعاً، وكان ما كان..
وفي بيت الناصرة كانت مريمالمدرسة الأولى ليسوع. فأخذ عنها ليس الجسم واللغة والثقافة ومجمل الصفات الإنسانيّة وحسب، بل والإيمان أيضاً. وما أمثال الملكوت كالخميرة في العجين، والدرهم الضائع، والثوب والرقعة، والسراج والعذارى، والملح في الطعام. سوى إشاراتٍ واضحة على تربية الإيمان المنزليّة التي أثرّت على يسوع طيلة زمن كرازته، مما جعلته يقبل شفاعتها في عرس قانا الجليل.
إنَّ تسليم الذات عند مريم هو فعل تقدمة كرست له كـلَّ حياتهـا. فاحتفلت به حين قدمت يسوع بسخاء إلى الهيكل. وعاشت مُـرّه في تقدمته للصليب. لا يمكن فصل التقدمة وتسليم الذات عن سر الصليب. كما لا يمكن فصل الصليب عن سرِّ القيامة. لقد عاشت مريم دهشتها لكل أحداث الخلاص، بصمت وتأمل عميقين: "وكانت تحفظ هذه الأمور وتتأملها في قلبها".
المرأة نموذجٌ للاختيار..
يروي لنا الإنجيل أنَّ نساء كثيرات كن يتبعن يسوع، بينما كان يجول المدن والقرى، يعظ ويبشر بملكوت الله مع تلاميذه، ويساعدنهم بأموالهن في زمن وبيئة ما تعوَّدا أخذ المساعدة المادّية من النساء (أنظر: لوقا8: 1-3). ونشاهد من التلميذات الأمينات ليسوع مريم ومرتا (أنظر: لوقا38:10-42). حيث كان يسوع يرتاح في بيتهما من تعب تجواله. كانت الأولى تجلس عند ركبتيه تسمع كلامه العذب، بينما الثانية كانت تهتم وتضطرب بأمورٍ كثيرة لتلوم أختها التي لا تبالي بأمر الضيافة، لعلها كانت تتوقع الثناء من يسوع عليها. بينما هو فقد أثنى على الأولى التي اختارت النصيب الصالح الذي لا ينُزع منها، وذنِّب الثانية التي ما أحسنت الاختيار.
المرأة نموذج للحرية..
يمنح يسوع التشامخ لحواء بعد أن انحنت إلى التراب أكثر مما تشامخت بالصورة والمثال من خلال شفاءه المرأة المنحنية الظهر (لوقا10:13-16). ويفتقد قلبها كأنه آدمٌ جديد، ويلاقيها منفردَين في البرية عندما يحاور السامريّة، التي ما تعودت إلا أن تقدِّم الحب الاستهلاكي (أنظر نص لقاء يسوع والمرأة السامريّة: يوحنا1/4-00). لقد تعب بالبحث عنها.. "وكان لابدَّ له من المرور" بها، ليسألها أن تروي عطشه، الذي بلغ به إلى الصليب.. يقول يسوع على الصليب: "أنا عطشان "، ويقول للسامرية: "اسقني.." والساعة في كلا الحدثين هي الظهر، وساعة إغواء الحيّة لحواء كانت الظهر أيضاً!!.. يعدها بحبٍ حقيقي يُبشِّر بحضوره المشيحاني. ويضمِّد كلَّ ما بلغت إليه من جروح، فيحوِّل دموع توبتها، في شخص المرأة الخاطئة، إلى حبٍّ عظيم بعد أن أفاضت عليه طيب أمانتها (أنظر: لوقا7: 36-..). ويُكسِّر قيودها ويطلقها من "الحلقة" التي وُضِعتْ فيها، ويُعيدها إلى نهار الحق بعد أن ظهرت فيه على غير عادتها فحُكِمَ عليها بالرجم (أنظر: يوحنا8: 1-11). لم يحكم يسوع على الزانية، بل ألحَّ عليها ألاَّ تكون أُنوثتها سبب سقوطها، فالأنوثة لا ينبغي أن تكون سجناً للمرأة، بل هي، لها ولمن حولها، علامة تحرير.
المرأة نموذج للحياة الجديدة..

يتحنن يسوع على أرملة نائين حين رآها تبكي على وحيدها في يوم جنازته (أنظر: لوقا11:7-17). ولا يقول لها فقط: "لا تبكي.."، بل يُبادر إليها ويُقيم ابنها من الموت. ويُشفق أيضاً على ابنة يائيروس (أنظر: متى18:9-26)، وبشفاعة والدها يُقيمها هي الأخرى من الموت (أنظر: متى18:9-26). وقد فعل ذلك مع مريم ومرتا اللتين بكتا لعازر أخيهما الميت (أنظر: يو1:11-44).. ألا يُدهشنا أنه في المرات الثلاث التي يُقيم فيها يسوع موتى كانت المرأة هي باعث حنانه!!؟.. كذلك يشفي ابنة الكنعانية بشفاعة أمها وإيمانها الكبير (أنظر: متى21:15-..). وتسرق نازفة الدم من يسوع الشفاء لمرض كانت النساء تخجل منه، وقد أنفقت كلَّ معيشتها على الأطباء (أنظر: متى9:20-22). يسأل يسوع في هذا الحدث: "من لمسني..؟" لا لكي يفضح أمرها، بل ليُبيِّن لها وللجموع أنه ليس طبيباً مميَّزاً وحسب، بل إنَّه المخلص، فيبني معها علاقة البنوَّة للملكوت.
المرأة رسولة.. ونبيّة.. ومبشِّرة..
لم يتبع يسوعَ حتى الصليب سوى النساء. أين الذين شفاهم ؟.. أين الذين فرحوا بكرازته وشبعوا من كلامه، وحتى من خبزه وسمكه؟.. أين التلاميذ ؟.. أين بطرس الذي وعده بالأمانة ؟.. أين لعازر الذي أقامه من الموت؟.. لم يبقَ سوى دموع النساء!..
عند فجر الأحد، وبعد السبت، وقد استراح الرب في القبر، يأتين إليه ليتابعن أناشيد التشييع، وقد تفجّرت من عيونهن ينابيع الدموع منذ حواء. هل المرأة لا تعرف إلاَّ البكاء..؟ هنا تكمن المفاجأة الكبرى.. هنا تولد حواء الجديدة لكل امرأة. فالعاطفة عندها ليست سجناً أبديَّاً. لأنَّ الرب بفصحه يَعبُر بها من محدوديّة العاطفة إلى مطلقية الحب، فتصبح مبشِّرة. المرأة رسولة القيامة، نبيّة الأمانة، مربيّة السلام. حين يلتقي يسوع مع المجدلية، بعد أن ظنته البستاني، كأنه يلتقي مع حواء، يخاطبها، وهو بستانيُّ الفردوس الجديد، ليس كآدم القديم الأسير لسجن أنوثتها، بل ليعلمها حقيقة الملكوت الجديد، فيقول لها: "لا تلمسيني.."، لقد دشنتُ لكم بموتي وقيامتي حقيقة الأبدية. التي يمكنكم عيشها منذ الآن بتجرد عن حاجة "اللمس". فتصبحون "كالملائكة.." (انظر: مرقس12: 24-26).
خاتمة

يكفي للمرأة فخراً، أنَّ يكون ابن الله قد اتخذ منهاأمَّاً ورفيقةً ورسولة، ومبشِّرة سلام. إن عالم اليوم الخشن بحاجة ماسّة إلى الرؤية الإنجيلية للمرأة. يقول لينين، وهو أبعد مَنْ يُتهم بالمثالية، إن مقياس رقي وتحضّر مجتمع ما، هو رقي وتحضُّر العلاقة بين رجاله ونساءه. فكلما فاضت المرأة بالكرامة، كانت الإنسانية مُفاضة بالمجد.

المدير العام
Admin
Admin

ذكر
عدد الرسائل : 164
العمر : 26
تاريخ التسجيل : 01/07/2008

http://jesus0love0you.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

هام رد: المرأة في نظر يسوع

مُساهمة من طرف مينا جورج في الأحد فبراير 08, 2009 8:16 pm

شكرا على هذا المووضوع

مينا جورج
عضو زهبى
عضو زهبى

ذكر
عدد الرسائل : 51
العمر : 25
الموقع : WWW.MENA.COM
العمل/الترفيه : دكتور قلب
المزاج : ممتاز
جنسيتك : إيطاليا عاصمتها روما
تاريخ التسجيل : 06/02/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

هام رد: المرأة في نظر يسوع

مُساهمة من طرف soty في السبت يونيو 27, 2009 7:06 pm

ميرسي جدا يا ادمن على المواضيع المفيده والجميله دى وربنا يباركــك

soty
عضو زهبى
عضو زهبى

انثى
عدد الرسائل : 55
العمر : 21
العمل/الترفيه : طـــالـــبـــه
المزاج : رايــــقــــه
جنسيتك : جورجيا عاصمتها تبيليسي
تاريخ التسجيل : 20/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

هام رد: المرأة في نظر يسوع

مُساهمة من طرف زائر في الأحد فبراير 07, 2010 2:56 am

لقد كرم الإسلام المرأة تكريما عظيما ، كرمها باعتبارها ( أُمّاً ) يجب برها وطاعتها والإحسان إليها ، وجعل رضاها من رضا الله تعالى ، وأخبر أن الجنة عند قدميها ، أي أن أقرب طريق إلى الجنة يكون عن طريقها ، وحرم عقوقها وإغضابها ولو بمجرد التأفف ، وجعل حقها أعظم من حق الوالد ، وأكد العناية بها في حال كبرها وضعفها ، وكل ذلك في نصوص عديدة من القرآن والسنة .
ومن ذلك : قوله تعالى : ( وَوَصَّيْنَا الإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا ) الأحقاف/15 ، وقوله : ( وَقَضَى رَبُّكَ أَلا تَعْبُدُوا إِلا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلا كَرِيمًا وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا ) الإسراء/23، 24 .
وروى ابن ماجه (2781) عَنْ مُعَاوِيَةَ بْنِ جَاهِمَةَ السُّلَمِيِّ رضي الله عنه قَال َ: أَتَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّي كُنْتُ أَرَدْتُ الْجِهَادَ مَعَكَ أَبْتَغِي بِذَلِكَ وَجْهَ اللَّهِ وَالدَّارَ الآخِرَةَ : قَالَ : وَيْحَكَ أَحَيَّةٌ أُمُّكَ ؟ قُلْتُ : نَعَمْ . قَالَ : ارْجِعْ فَبَرَّهَا . ثُمَّ أَتَيْتُهُ مِنْ الْجَانِبِ الآخَرِ فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، إِنِّي كُنْتُ أَرَدْتُ الْجِهَادَ مَعَكَ أَبْتَغِي بِذَلِكَ وَجْهَ اللَّهِ وَالدَّارَ الآخِرَةَ ، قَالَ : وَيْحَكَ ! أَحَيَّةٌ أُمُّكَ ؟ قُلْتُ : نَعَمْ يَا رَسُولَ اللَّهِ . قَالَ : فَارْجِعْ إِلَيْهَا فَبَرَّهَا . ثُمَّ أَتَيْتُهُ مِنْ أَمَامِهِ فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، إِنِّي كُنْتُ أَرَدْتُ الْجِهَادَ مَعَكَ أَبْتَغِي بِذَلِكَ وَجْهَ اللَّهِ وَالدَّارَ الآخِرَةَ ، قَالَ : وَيْحَكَ ! أَحَيَّةٌ أُمُّكَ ؟ قُلْتُ : نَعَمْ يَا رَسُولَ اللَّهِ . قَالَ : وَيْحَكَ الْزَمْ رِجْلَهَا فَثَمَّ الْجَنَّةُ ) صححه الألباني في صحيح سنن ابن ماجة . وهو عند النسائي (3104) بلفظ : ( فَالْزَمْهَا فَإِنَّ الْجَنَّةَ تَحْتَ رِجْلَيْهَا ) .
وروى البخاري (5971) ومسلم (2548) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : ( جَاءَ رَجُلٌ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، مَنْ أَحَقُّ النَّاسِ بِحُسْنِ صَحَابَتِي ؟ قَالَ : أُمُّكَ . قَالَ : ثُمَّ مَنْ ؟ قَالَ : ثُمَّ أُمُّكَ . قَالَ : ثُمَّ مَنْ ؟ قَالَ : ثُمَّ أُمُّكَ .قَالَ : ثُمَّ مَنْ ؟ قَالَ : ثُمَّ أَبُوكَ ) .
إلى غير ذلك من النصوص التي لا يتسع المقام لذكرها .
وقد جعل الإسلام من حق الأم على ولدها أن ينفق عليها إذا احتاجت إلى النفقة ، ما دام قادرا مستطيعا ، ولهذا لم يعرف عن أهل الإسلام طيلة قرون عديدة أن المرأة تُترك في دور العجزة ، أو يخرجها ابنها من البيت ، أو يمتنع أبناؤها من النفقة عليها ، أو تحتاج مع وجودهم إلى العمل لتأكل وتشرب .
وكرم الإسلام المرأة زوجةً ، فأوصى بها الأزواج خيرا ، وأمر بالإحسان في عشرتها ، وأخبر أن لها من الحق مثل ما للزوج إلا أنه يزيد عليها درجة ، لمسئوليته في الإنفاق والقيام على شئون الأسرة ، وبين أن خير المسلمين أفضلُهم تعاملا مع زوجته ، وحرم أخذ مالها بغير رضاها ، ومن ذلك قوله تعالى : ( وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ ) النساء/19 ، وقوله : ( وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ) البقرة/228 .
وقوله صلى الله عليه وسلم : ( اسْتَوْصُوا بِالنِّسَاءِ خَيْرًا ) رواه البخاري (3331) ومسلم (1468) .
وقوله صلى الله عليه وسلم : ( خَيْرُكُمْ خَيْرُكُمْ لأَهْلِهِ وَأَنَا خَيْرُكُمْ لأَهْلِي ) رواه الترمذي (3895) وابن ماجه (1977) وصححه الألباني في صحيح الترمذي .
وكرمها بنتا ، فحث على تربيتها وتعليمها ، وجعل لتربية البنات أجرا عظيماً ، ومن ذلك : قوله صلى الله عليه وسلم : ( مَنْ عَالَ جَارِيَتَيْنِ حَتَّى تَبْلُغَا جَاءَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَنَا وَهُوَ وَضَمَّ أَصَابِعَهُ ) رواه مسلم (2631) .
وروى ابن ماجه (3669) عن عُقْبَةَ بْنَ عَامِرٍ رضي الله عنه قال : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : ( مَنْ كَانَ لَهُ ثَلاثُ بَنَاتٍ ، فَصَبَرَ عَلَيْهِنَّ ، وَأَطْعَمَهُنَّ وَسَقَاهُنَّ وَكَسَاهُنَّ مِنْ جِدَتِهِ كُنَّ لَهُ حِجَابًا مِنْ النَّارِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ) وصححه الألباني في صحيح ابن ماجه .
وقوله : (من جِدَته) أي من غناه .
وكرم الإسلام المرأة أختا وعمة وخالة ، فأمر بصلة الرحم ، وحث على ذلك ، وحرم قطيعتها في نصوص كثيرة ، منها : قوله صلى الله عليه وسلم : ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ ، أَفْشُوا السَّلامَ ، وَأَطْعِمُوا الطَّعَامَ ، وَصِلُوا الأَرْحَامَ ، وَصَلُّوا بِاللَّيْلِ وَالنَّاسُ نِيَامٌ ، تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ بِسَلامٍ ) رواه ابن ماجه (3251) وصححه الألباني في صحيح ابن ماجه .
وروى البخاري (5988) عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أنه قَالَ : قال اللَّهُ تعالى – عن الرحم- : ( مَنْ وَصَلَكِ وَصَلْتُهُ ، وَمَنْ قَطَعَكِ قَطَعْتُهُ ) .
وقد تجتمع هذه الأوجه في المرأة الواحدة ، فتكون زوجة وبنتا وأما وأختا وعمة وخالة ، فينالها التكريم من هذه الأوجه مجتمعة .
وبالجملة ؛ فالإسلام رفع من شأن المرأة ، وسوى بينها وبين الرجل في أكثر الأحكام ، فهي مأمورة مثله بالإيمان والطاعة ، ومساوية له في جزاء الآخرة ، ولها حق التعبير ، تنصح وتأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر وتدعو إلى الله ، ولها حق التملك ، تبيع وتشتري ، وترث ، وتتصدق وتهب ، ولا يجوز لأحد أن يأخذ مالها بغير رضاها ، ولها حق الحياة الكريمة ، لا يُعتدى عليها ، ولا تُظلم . ولها حق التعليم ، بل يجب أن تتعلم ما تحتاجه في دينها .

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

هام رد: المرأة في نظر يسوع

مُساهمة من طرف زائر في الأحد فبراير 07, 2010 2:57 am

انا عضو مسالم من اصول عربية و بالتحديد مغربية اسلامية ليس لي الشرف ان ادخل الى موقع مكروه في ديني انا لم ادخل لانني اريد اعتناق الدين المسيحي او غير ذلك لانني شخص مسلم الذي ارتكب الذنوب و المعاصي و ما الى ذلك و عبد ربه و مفتخر بنبيه محمد صلعم اي صلى الله عليه و سلم و مؤمن بالانبياء و الرسل السابقين من موسى و عيسى و اسحاق و المسيح و.... و مؤمن ايضا بالكتب السماوية من تورات و انجيل و .... انا لا ادعوا الى اعتناق الدين الاسلام او اي شيء من هذا القبيل و لكن احببت ان اقول اننا اناس و بشر مثلنا و مثلكم و نكره الحقد و كراهية الاخرين لكن ترون عكس ذلك في وسائل العلام من تفجيرات ,,, اردت ان اقول ان هذا الارهاب المنسوب الينا كمسلمين و الذي يقم به اناس ذو فهم للدين بشكل متطرف و جاهل اذا صح القول و الارهاب ليس من ملة المسلم او من دينه لان الرب كما تقولون اي الاهي و الاهكم و خالقي و خالقكم قال في كتابنا القران الكريم المنزل على محمد عليه الصلاة و السلام ( من قتل نفسا بغير نفس او فساد في الارض فكانما قتل الناس جميعا و من احياها فكانما احيا الناس جميعا ) صدق الله العظيم و انتم اناس سبقتمونا بدينكم لكون المسيح عليه الاسلام جاء قبل رسولنا عليه الصلاة و السلام فبسبب ذلك نعلم علم اليقين ان محمد صلعم هو خاتم الانبياء و الرسل لقوله عليه السلام :"مثلى مثل الانبياء من قبلى كمثل رجل بنى بنيانا فاحسنه واجمله الا موضع لبنة من زاوية من زواياه فجعل الناس يطوفون به ويعجبون له ويقولون هلا وضعت اللبنة ؟فانا اللبنة وانا خاتم النبيين" فرسولونا الكريم لم يامرنا بقتلكم او بنبذكم بل باحترامكم و خير دليل على ذلك انه قد كان في عهده رجل يهودي مقيم معهم و اخرون من ديانات اخرى ولم يامر بقتلهم او طردهم او شيء من هذا القبيل و لكنه دعاهم الى اعتناق الاسلام و ذلك بكل حرية ولم يرغمهم لان الاسلام دين يسر لا دين عسر و السبب الذي جعله يعرض عليهم دين الاسلام لان الله جعل ديننا هو خاتم الرسالات السماوية و قوله عزوجل ( فمن ابتغى غير الاسلام دينا فلن يقبل منه ) لان محمد صلعم قد بعث للناس جميعا من صغير الى كبير سواء كان عربي او اعجمي او غير ذلك لان الاسلام لا يفرق بين الناس كما يو جد عدة اختلافات بيننا و بينكم في الدين و ما الذلك و اهمها هو ان المسيح عليه السلام هو ابن الله كيف ان يكون لله الواحد الاحد و لد وهو ذو القوة و العظمة لماذا سيكون لهولد هل ليرثه امليساعده ام ماذا بالله عليكم يا اخواني و لكن الجواب على ذلك هو هذه الاية ((((((( قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ اللَّهُ الصَّمَدُ لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ )))))) اعرف انكي او انك تقرا هذا الكلام بكل سخرية و لكن انا ليس هدفي ان استهزا بدينكم لانني ملزم بحترامه و ان اومن به لقوله عزوجل ( آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ ) و انا لست داعية لانني مجر و لد من مواليد 1991 و اسال الله ان يهدينا وان يجعلنا اخوة نعيش في سلام دون حروب او ارهاب بسبب المتطرفين و ليس الاسلامين و اقول قولة لانها هي مفتاح الجنة في ديننا و بها يدخل الشخص الى الاسلام انا احذرك اذا كنت غير مسلم من قراءتها لانه لا يقولها الا الذي اراد دخول الاسلام بكل حرية و مقتنع به وهي (((((((((( اشهد ان الا اله الا الله و اشهد ان محمدا رسول الله ))))))))))
واسال الله العلي العظيم ان يكفر ذنوبي و يجعلني من عباده التوابين و اقول اللهم اتينا في الدنيا حسنة و في الاخرة حسنة وقنى عذاب النار و يجعل هذا لي صدقة جارية ا
و اذا كنت تريد ان تذمني او تشتمني او اي شيئ فهذا هو بريدي الالكتروني bassir.m@hotmail.com
و السلام عليكم

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

هام رد: المرأة في نظر يسوع

مُساهمة من طرف الحياة حلوة... في الإثنين فبراير 15, 2010 4:46 pm

مشكوووووووووور يا مديرنا على الموضوع

الحياة حلوة...
عضو مميز
عضو مميز

انثى
عدد الرسائل : 4
العمر : 21
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : مرح
جنسيتك : الإمارات العربيه عاصمتها ابوظبي
تاريخ التسجيل : 15/02/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

هام رد: المرأة في نظر يسوع

مُساهمة من طرف زائر في الثلاثاء فبراير 16, 2010 2:16 am

الجواب يا اختي الفاضلة

http://www.youtube.com/watch?v=gFLxxOypRhM


http://www.youtube.com/watch?v=Pw4VZWKzoUE&feature=related


http://www.youtube.com/watch?v=rqfBAXJyUiE&feature=related



http://www.youtube.com/watch?v=zoxoxdANDig&feature=related


http://www.youtube.com/watch?v=md2aRxrg2zY&feature=related





زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

هام رد: المرأة في نظر يسوع

مُساهمة من طرف زائر في السبت مارس 06, 2010 7:53 pm

ياستاذ من غير فيدويهات لانى مش هحاول افتحها قولت لحضرتك قبل كدا انا مستنية ردك فى انى اتناقش معاك فى كل حاجاة عن الميسحية والاسلام وانت الا هربت وعلى العموم انا لسة منتظرة ردك سلام يسوع اللهى مخلصى معك

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

هام رد: المرأة في نظر يسوع

مُساهمة من طرف ابن الراعى في الأحد مارس 14, 2010 8:00 pm

اولا شكرا يا مديرنا على الموضوع الجميل دة
ثانيا : من وجهة نظرى وحسب كلام المسيحية المرأة مخلوق كامل مثلها مثل الرجل بل واثبت العلم إن ذكاء المرأة يفوق ذكاء الرجل
إلا أن إننا نعيش فى مجتمع إسلامى من حيث الأكبر عددا والقوانين الإسلامية التى تطبق على المسيحيين قبل المسلمين من ناحية قانون الاحوال الشخصية وقوانين الميراث فإنطبعت لدى الاشخاص البعيدين عن الايمان المسيحى فكرة إن المراة ناقصة عقل ودين
ثالثا : اخى الكريم ( زائر ) أنت تقول ما يناقد إسلامك وتدعى أن الاسلام كرم المرأة وأنا من ناحيتى أظن إنك تتجاهل أحاديث رسولك التى يقول فيها أن من ينقد الصلاة ثلاثة الحمار والكلب الأسود والمرأة وهنا شبهها بالسامحنى والكلب الأسود وفى حديث أخر يقول إن غالبية أهل النار من النساء
وغير ذلك من إنتهاكات حقوق المرأة من زواجات اربعة للرجل وغير ما ملكت أيمانكم وغير المسيار والمتعة ....الخ
حتى في الجنة التى وصفها رسولك الرجل له 72 حرية والمراة تنتظر دورها بعد 72 امراة .
وقال عنها إنها ناقصة عقل ودين
فأى تكريم الذى تتكلم عنه هذا
رجاء تفحص دينك جيدا وبعدها اكتب فأنت لا تتكلم مع أصماء

ابن الراعى
عضو زهبى
عضو زهبى

ذكر
عدد الرسائل : 54
العمر : 44
العمل/الترفيه : حر
المزاج : طبيعى
جنسيتك : الأردن عاصمتها عمان
تاريخ التسجيل : 24/02/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

هام رد: المرأة في نظر يسوع

مُساهمة من طرف الواسله في السبت أبريل 10, 2010 4:48 pm

مشكور أيها المديرعلى هذا الموضوع
حبيت أناقش ابن الراعي على رده
الإسلام أعطى للمرأة حقها في كل شؤون الحياة وليس مثل ما تقول ولي تعليق على ماقلته
أولا : المرأة قليلة عقل ودين هذه العبارة لها معنى معين سأشرحه لك
قليلة عقل :بأن جعل الله شهادة الرجل بشهادة امراتين
قال الله تعالى
واستشهدوا شهيدين من رجالكم فإن لم يكونا رجلين فرجل وامرأتان ممن ترضون من الشهداؤ أن تضل إحداهما فتذكر إحداهما الأخرى
قليلة دين :المرأة قد تعترضها عوارض تمنعها من الصلاة والصوم والطواف بالبيت ومس المصحف ...مثل الحيض والنفاس فلا تفعل هذه الأمور إلا بعد الطهر بخلاف الرجل
وهذا هو المقصود بقليلة عقل ودين.
ثانيا: الحديث الذي ورد فيه أن الصلاة تنتقض بالمرأة والسامحنى والكلب الأسود ردت صححته السية عائشة للصحابي الذي كان يرويه وهو بخلاف ذلك أي أن المرأة لا تنقض الصلاة إذا أردت الأدلة ولم تفهم ماقلته أنا مستعدة لكي أوافيك به الآنه لا يحضرني أي أنني نسيته حاليا إذا أردت الحديث والرد عليه سآتيك به
ثالثا:الزواج بأربعة نساء كل ذلك لحكمه وأنا أريد أن أسئلك
ماذا لو كانت المرأة لا تنجب أي أنها عقيم؟؟
ماذا لو كانت المرأة لا تقوم بمسؤولياتها على أكمل وجة؟؟والزوج لا يريدها
فماذا سيفعل الرجل ؟؟
وتظن ذلك ظلم للمرأة ... هل علمت بهذا الخبر أن المسحيون لكي يتطلقوا من زوجاتهم ينتقلوا من المسيحية إلى الإسلام وبالتالي يحدث الطلاق ثم يعودون إلى المسيحية
رابعا:وغير ما ملكت أيمانكم وغير المسيار والمتعة ....الخ
يوجد في الإسلام أكثر من مذهب مثل السنة والشيعة والإياضية ...ولا تعلق على ذلك فحتى المسيحية لها مذاهب ... ليس هذا موضوعنا المهم ماذكرته هو من المذهب الشيعي وخاصة المتعة وأنا أقول لك بشهادة مسلمة إن هذا المذهب فاسد وعليه الكثير من الأخطاء فهم يقولون إن القرآن ناقص وهذا مناقض للمعتقد فلا تعمم ذلك على المسلمون الين يحاولون إصلاح ذلك وإرجاعهم إلى الطريق الصواب
خامسا : الحديث الذي يتحدث عن أن للرجل 72 هذا الحديث لا تأخذ به كل المذاهب الإسلامية مثل مذهبي وقد يكون حديث ضعيف والله أعلم
وأي ملاحظة على ماقلته لا بأس بأن تبينه لي وإذا كنت تريد المزيد والتوسع فأنا مستعدة
أرجو أن تتقبل ردي مع احترامي لك

الواسله
عضو زهبى
عضو زهبى

انثى
عدد الرسائل : 47
العمر : 27
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : هادئة
جنسيتك : فلسطين عاصمتها القدس
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

هام رد: المرأة في نظر يسوع

مُساهمة من طرف الواسله في السبت أبريل 10, 2010 4:55 pm

مرمر كتب:ياستاذ من غير فيدويهات لانى مش هحاول افتحها قولت لحضرتك قبل كدا انا مستنية ردك فى انى اتناقش معاك فى كل حاجاة عن الميسحية والاسلام وانت الا هربت وعلى العموم انا لسة منتظرة ردك سلام يسوع اللهى مخلصى معك
أهلين مرمر
عذرا على التطفل إذا كنت تريدي أي مناقشه عن الإسلام والمسيحية أنا مسلمه و مستعدة أناقشك في أي وقت
سلااااااااااااااااااام

الواسله
عضو زهبى
عضو زهبى

انثى
عدد الرسائل : 47
العمر : 27
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : هادئة
جنسيتك : فلسطين عاصمتها القدس
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

هام رد: المرأة في نظر يسوع

مُساهمة من طرف ابن الراعى في السبت أبريل 10, 2010 5:34 pm



الإسلام أعطى للمرأة حقها في كل شؤون الحياة وليس مثل ما تقول

برهنى لى ما هى حقوق المراة فى الاسلام وما الذى تفعلة فى الحياة من حق لها ؟ بالأدلة من القرآن والسنه لو سمحت !



قليلة عقل :بأن جعل الله شهادة الرجل بشهادة امراتين


لماذا ؟؟؟ أليست فى هذة الحالة هى أقل من الرجل؟ أليس هذا تفريق ؟؟؟



[b]قليلة دين :المرأة قد تعترضها عوارض تمنعها من الصلاة والصوم والطواف بالبيت ومس
المصحف ...مثل الحيض والنفاس فلا تفعل هذه الأمور إلا بعد الطهر بخلاف الرجل


لماذل تمنع من التقرب إلى الله والصلاة ؟ ألا يراها الله وهى فى حالات الحيض والنفاس أليس هى من مخلوقات الله وهو الذى جعل بها هذة الأشياء ؟ ولكن إله رسولكم هو الذى أمر بذلك وليس الله !!!!



[b]ثانيا: الحديث الذي ورد فيه أن الصلاة تنتقض بالمرأة والسامحنى
والكلب الأسود ردت صححته السية عائشة للصحابي الذي كان يرويه وهو بخلاف ذلك أي أن المرأة لا تنقض الصلاة إذا أردت الأدلة ولم تفهم ماقلته أنا مستعدة لكي أوافيك به الآنه لا يحضرني أي أنني نسيته حاليا إذا أردت الحديث والرد عليه سآتيك به



يا ريت تدينى الأدلة علشان يبقى الكلام موزون



[b]ثالثا:الزواج بأربعة نساء كل ذلك لحكمه وأنا أريد أن أسئلك




ماذا لو كانت المرأة لا تنجب أي أنها عقيم؟؟



ماذا لو كانت المرأة لا تقوم بمسؤولياتها على أكمل وجة؟؟والزوج لا يريدها



فماذا سيفعل الرجل ؟؟



أليس هو الله الذى سمح بأن لاينجب ؟؟؟؟ ألأيس الله الذى سمح بمرضها وعدم اتمام مسئولياتها كزوجة؟؟؟؟

هذة الأمور يسمح بها الله ليجرب الإنسان ويرى مدى قدرة تحمله وصبره مثلما حدث مع أيوب النبى . وليس للهروب والزواج بأخريات وليس بأخرى واحدة



وتظن ذلك ظلم للمرأة ... هل علمت بهذا الخبر أن المسحيون لكي يتطلقوا من زوجاتهم ينتقلوا من المسيحية إلى الإسلام وبالتالي يحدث الطلاق ثم يعودون إلى المسيحية


أكيد هذا ظلم للمراة أن ترى زوجها كل يوم فى حضن أخرى هذة زوجته شرعا وهذة متعة مهذة مسيار ....الخ

أما عن المسيحيين الذين تتكلمين عنهم فهؤلاء لا نعتبرهم مسيحيون وغير ذلك نحن نتكلم عن قانون الأديان وليس حوادث فرديه ففى الإسلا ما شابه ذلك واكثر

ألا ترين بيوت الدعارة !!! أليس كل روادها والمقيمين بداخلها مطلقات !!!!

ألا ترين أطفال الشوارع أليس هؤلاء نتاج أسرة مفككة الأب تركة هو وامه وتزوج بأخرى والام تترك أطفالها بالشارع لتتزوج بأخر !!!!



يوجد في الإسلام أكثر من مذهب مثل السنة والشيعة والإياضية ...ولا تعلق على ذلك فحتى المسيحية لها مذاهب ... ليس هذا موضوعنا المهم ماذكرته هو من المذهب الشيعي وخاصة المتعة وأنا أقول لك بشهادة مسلمة إن هذا المذهب فاسد وعليه الكثير من الأخطاء فهم يقولون إن القرآن ناقص وهذا مناقض للمعتقد فلا تعمم ذلك على المسلمون الين يحاولون إصلاح ذلك وإرجاعهم إلى الطريق الصواب

خامسا : الحديث الذي يتحدث عن أن للرجل 72 هذا الحديث لا تأخذ به كل المذاهب الإسلامية مثل مذهبي وقد يكون حديث ضعيف والله أعلم


دلينى ما هو مذهبك الغير فاسد لأتكلم معك على بينه .

















[/b]

[/b][/b]

ابن الراعى
عضو زهبى
عضو زهبى

ذكر
عدد الرسائل : 54
العمر : 44
العمل/الترفيه : حر
المزاج : طبيعى
جنسيتك : الأردن عاصمتها عمان
تاريخ التسجيل : 24/02/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

هام رد: المرأة في نظر يسوع

مُساهمة من طرف الواسله في الأحد أبريل 11, 2010 4:11 pm

[quote="ابن الراعى"]


الإسلام أعطى للمرأة حقها في كل شؤون الحياة وليس مثل ما تقول

برهنى لى ما هى حقوق المراة فى الاسلام وما الذى تفعلة فى الحياة من حق لها ؟ بالأدلة من القرآن والسنه لو سمحت !


حقوق المرأة في الإسلام
أولا :
لقد كرم الإسلام المرأة تكريما عظيما ، كرمها باعتبارها ( أُمّاً ) يجب برها وطاعتها والإحسان إليها ، وجعل رضاها من رضا الله تعالى ، وأخبر أن الجنة عند قدميها ، أي أن أقرب
طريق إلى الجنة يكون عن طريقها ، وحرم عقوقها وإغضابها ولو بمجرد التأفف ، وجعل حقها أعظم من حق الوالد ، وأكد العناية بها في حال كبرها وضعفها ، وكل ذلك في نصوص عديدة من القرآن والسنة .

ومن ذلك : قوله تعالى : ( وَوَصَّيْنَا الإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا ) الأحقاف/15 ، وقوله : ( وَقَضَى رَبُّكَ أَلا تَعْبُدُوا إِلا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلا كَرِيمًا وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا ) الإسراء/23، 24 .

وروى ابن ماجه (2781) عَنْ مُعَاوِيَةَ بْنِ جَاهِمَةَ السُّلَمِيِّ رضي الله عنه قَال َ: أَتَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّي كُنْتُ أَرَدْتُ الْجِهَادَ مَعَكَ أَبْتَغِي بِذَلِكَ وَجْهَ اللَّهِ وَالدَّارَ الآخِرَةَ : قَالَ : وَيْحَكَ أَحَيَّةٌ أُمُّكَ ؟ قُلْتُ : نَعَمْ . قَالَ : ارْجِعْ فَبَرَّهَا . ثُمَّ أَتَيْتُهُ مِنْ الْجَانِبِ الآخَرِ فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، إِنِّي كُنْتُ أَرَدْتُ الْجِهَادَ مَعَكَ أَبْتَغِي بِذَلِكَ وَجْهَ اللَّهِ وَالدَّارَ الآخِرَةَ ، قَالَ : وَيْحَكَ ! أَحَيَّةٌ أُمُّكَ ؟ قُلْتُ : نَعَمْ يَا رَسُولَ اللَّهِ . قَالَ : فَارْجِعْ إِلَيْهَا فَبَرَّهَا . ثُمَّ أَتَيْتُهُ مِنْ أَمَامِهِ فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، إِنِّي كُنْتُ أَرَدْتُ الْجِهَادَ مَعَكَ أَبْتَغِي بِذَلِكَ وَجْهَ اللَّهِ وَالدَّارَ الآخِرَةَ ، قَالَ : وَيْحَكَ ! أَحَيَّةٌ أُمُّكَ ؟ قُلْتُ : نَعَمْ يَا رَسُولَ اللَّهِ . قَالَ : وَيْحَكَ الْزَمْ رِجْلَهَا فَثَمَّ الْجَنَّةُ ) صححه الألباني في صحيح سنن ابن ماجة . وهو عند النسائي (3104) بلفظ : ( فَالْزَمْهَا فَإِنَّ الْجَنَّةَ تَحْتَ رِجْلَيْهَا ) .

وروى البخاري (5971) ومسلم (2548) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : ( جَاءَ رَجُلٌ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، مَنْ أَحَقُّ النَّاسِ بِحُسْنِ صَحَابَتِي ؟ قَالَ : أُمُّكَ . قَالَ : ثُمَّ مَنْ ؟ قَالَ : ثُمَّ أُمُّكَ . قَالَ : ثُمَّ مَنْ ؟ قَالَ : ثُمَّ أُمُّكَ .قَالَ : ثُمَّ مَنْ ؟ قَالَ : ثُمَّ أَبُوكَ ) .

إلى غير ذلك من النصوص التي لا يتسع المقام لذكرها .

وقد جعل الإسلام من حق الأم على ولدها أن ينفق عليها إذا احتاجت إلى النفقة ، ما دام قادرا مستطيعا ، ولهذا لم يعرف عن أهل الإسلام طيلة قرون عديدة أن المرأة تُترك في دور العجزة ، أو يخرجها ابنها من البيت ، أو يمتنع أبناؤها من النفقة عليها ، أو تحتاج مع وجودهم إلى العمل لتأكل وتشرب .

وكرم الإسلام المرأة زوجةً ، فأوصى بها الأزواج خيرا ، وأمر بالإحسان في عشرتها ، وأخبر أن لها من الحق مثل ما للزوج إلا أنه يزيد عليها درجة ، لمسئوليته في الإنفاق والقيام على شئون الأسرة ، وبين أن خير المسلمين أفضلُهم تعاملا مع زوجته ، وحرم أخذ مالها بغير رضاها ، ومن ذلك قوله تعالى : ( وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ ) النساء/19 ، وقوله : ( وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ) البقرة/228 .

وقوله صلى الله عليه وسلم : ( اسْتَوْصُوا بِالنِّسَاءِ خَيْرًا ) رواه البخاري (3331) ومسلم (1468) .

وقوله صلى الله عليه وسلم : ( خَيْرُكُمْ خَيْرُكُمْ لأَهْلِهِ وَأَنَا خَيْرُكُمْ لأَهْلِي ) رواه الترمذي (3895) وابن ماجه (1977) وصححه الألباني في صحيح الترمذي .

وكرمها بنتا ، فحث على تربيتها وتعليمها ، وجعل لتربية البنات أجرا عظيماً ، ومن ذلك : قوله صلى الله عليه وسلم : ( مَنْ عَالَ جَارِيَتَيْنِ حَتَّى تَبْلُغَا جَاءَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَنَا وَهُوَ وَضَمَّ أَصَابِعَهُ ) رواه مسلم (2631) .

وروى ابن ماجه (3669) عن عُقْبَةَ بْنَ عَامِرٍ رضي الله عنه قال : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : ( مَنْ كَانَ لَهُ ثَلاثُ بَنَاتٍ ، فَصَبَرَ عَلَيْهِنَّ ، وَأَطْعَمَهُنَّ وَسَقَاهُنَّ وَكَسَاهُنَّ مِنْ جِدَتِهِ كُنَّ لَهُ حِجَابًا مِنْ النَّارِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ) وصححه الألباني في صحيح ابن ماجه .

وقوله : (من جِدَته) أي من غناه .

وكرم الإسلام المرأة أختا وعمة وخالة ، فأمر بصلة الرحم ، وحث على ذلك ، وحرم قطيعتها في نصوص كثيرة ، منها : قوله صلى الله عليه وسلم : ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ ، أَفْشُوا السَّلامَ ، وَأَطْعِمُوا الطَّعَامَ ، وَصِلُوا الأَرْحَامَ ، وَصَلُّوا بِاللَّيْلِ وَالنَّاسُ نِيَامٌ ، تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ بِسَلامٍ ) رواه ابن ماجه (3251) وصححه الألباني في صحيح ابن ماجه .

وروى البخاري (5988) عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أنه قَالَ : قال اللَّهُ تعالى – عن الرحم- : ( مَنْ وَصَلَكِ وَصَلْتُهُ ، وَمَنْ قَطَعَكِ قَطَعْتُهُ ) .

وقد تجتمع هذه الأوجه في المرأة الواحدة ، فتكون زوجة وبنتا وأما وأختا وعمة وخالة ، فينالها التكريم من هذه الأوجه مجتمعة .

وبالجملة ؛ فالإسلام رفع من شأن المرأة ، وسوى بينها وبين الرجل في أكثر الأحكام ، فهي مأمورة مثله بالإيمان والطاعة ، ومساوية له في جزاء الآخرة ، ولها حق التعبير ، تنصح وتأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر وتدعو إلى الله ، ولها حق التملك ، تبيع وتشتري ، وترث ، وتتصدق وتهب ، ولا يجوز لأحد أن يأخذ مالها بغير رضاها ، ولها حق الحياة الكريمة ، لا يُعتدى عليها ، ولا تُظلم . ولها حق التعليم ، بل يجب أن تتعلم ما تحتاجه في دينها .

ومن قارن بين حقوق المرأة في الإسلام وما كانت عليه في الجاهلية أو في الحضارات الأخرى علم حقيقة ما قلناه ، بل نجزم بأن المرأة لم تكرم تكريما أعظم مما كرمت به في الإسلام .

ولا داعي لأن نذكر حال المرأة في مجمتع الإغريق أو الفرس أو اليهود ، لكن حتى المجتمعات النصرانية كان لها موقف سيء مع المرأة ، فقد اجتمع اللاهوتيون في "مجمع ماكون" ليبحثوا : هل المرأة جسد بحت أم جسد ذو روح ؟! وغلب على آرائهم أنها خِلْو من الروح الناجية ، ولا يستثنى من ذلك إلا مريم عليها السلام .

وعقد الفرنسيون مؤتمرا سنة 586م للبحث في شأن المرأة : هل لها روح أم لا ؟ وإذا كانت لها روح هي روح حيوانية أم روح إنسانية ؟ وأخيرا قرروا أنها إنسان ! ولكنها خلقت لخدمة الرجل فحسب .

وأصدر البرلمان الإنجليزي قرارا في عصر هنري الثامن يحظر على المرأة أن تقرأ "العهد الجديد" لأنها تعتبر نجسة .

والقانون الإنجليزي حتى عام 1805 م كان يبيح للرجل أن يبيع زوجته ، وقد حدد ثمن الزوجة بستة بنسات .

وفي العصر الحديث أصبحت المرأة تطرد من المنزل بعد سن الثامنة عشرة لكي تبدأ في العمل لنيل لقمة العيش ، وإذا ما رغبت في البقاء في المنزل فإنها تدفع لوالديها إيجار غرفتها وثمن طعامها وغسيل ملابسها !

ينظر : "عودة الحجاب" (2/47- 56) .

فكيف يقارن هذا بالإسلام الذي أمر ببرها والإحسان إليها وإكرامها ، والإنفاق عليها ؟!

ثانياً :

وأما تغير هذه الحقوق عبر العصور ، فلا تغير فيها من حيث المبدأ والتأصيل النظري ، وأما من حيث التطبيق فالذي لا شك فيه أن العصر الذهبي للإسلام كان المسلمون فيه أكثر تطبيقا لشريعة ربهم ، ومن أحكام هذه الشريعة : بر الأم والإحسان إلى الزوجة والبنت والأخت والنساء بصفة عامة . وكلما ضعف التدين كلما حدث الخلل في أداء هذه الحقوق ، لكن لا تزال طائفة إلى يوم القيامة تتمسك يدينها ، وتطبق شريعة ربها ، وهؤلاء هم أولى الناس بتكريم المرأة وإيصال حقوقها إليها .

ورغم ضعف التدين عند كثير من المسلمين اليوم إلا أن المرأة تبقى لها مكانتها ومنزلتها ، أمّاً وبنتا وزوجة وأختا ، مع التسليم بوجود التقصير أو الظلم أو التهاون في حقوق المرأة عند بعض الناس ، وكل مسئول عن نفسه .
من موقع شبكة الحقيقة الإسلامية

الواسله
عضو زهبى
عضو زهبى

انثى
عدد الرسائل : 47
العمر : 27
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : هادئة
جنسيتك : فلسطين عاصمتها القدس
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

هام رد: المرأة في نظر يسوع

مُساهمة من طرف الواسله في الأحد أبريل 11, 2010 4:24 pm

[quote="ابن الراعى"]



[b]قليلة عقل :بأن جعل الله شهادة الرجل بشهادة امراتين



لماذا ؟؟؟ أليست فى هذة الحالة هى أقل من الرجل؟ أليس هذا تفريق ؟؟؟



لا هذا لا يعتبر إنقاص من الله سبحانه وتعالى لها لأن الله عليم بكل أحوالها
فالمرأة تسيطر عليها العواطف وتسيطر عليها أمور الحياة فتشغلها وقد تنسى
وهذا ما بينه الله سبحانه وتعالى في الآية أن تضل إحداهما فتذكر إحداهما الأخرى

الواسله
عضو زهبى
عضو زهبى

انثى
عدد الرسائل : 47
العمر : 27
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : هادئة
جنسيتك : فلسطين عاصمتها القدس
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

هام رد: المرأة في نظر يسوع

مُساهمة من طرف الواسله في الأحد أبريل 11, 2010 4:36 pm

[quote="ابن الراعى"][quote]



[b]قليلة دين :المرأة قد تعترضها عوارض تمنعها من الصلاة والصوم والطواف بالبيت ومس
المصحف ...مثل الحيض والنفاس فلا تفعل هذه الأمور إلا بعد الطهر بخلاف الرجل


لماذل تمنع من التقرب إلى الله والصلاة ؟ ألا يراها الله وهى فى حالات الحيض والنفاس أليس هى من مخلوقات الله وهو الذى جعل بها هذة الأشياء ؟ ولكن إله رسولكم هو الذى أمر بذلك وليس الله !!!!


أما نقصان الدِّين ؛ فلأنها تمكث أياماً لا تصوم فيها ولا تصلّي ، وهذا بالنسبة للمرأة يُعـدّ كمالاً !

كيف ذلك ؟
من المعلوم أن التي لا تحيض تكون – غالباً – عقيماً لا تحمل ولا تلد ؛ وقد جعل الله الدم غذاءً للجنين .
قال ابن القيم : خروج دم الحيض من المرأة هو عين مصلحتها وكمالها ، ولهذا يكون احتباسه لفساد في الطبيعة ونقص فيها . اهـ .

ثم إن نقص الدين ليس مختصا بالمرأة وحدها .
فالإيمان ينقص بالمعصية وبترك الطاعة – كما بوّب عليه الإمام النووي في ترجمة هذا الحديث –
ثم إننا لا نرى الناس يعيبون أصحاب المعاصي الذين يَعملـون على إنقاص إيمانهم – بِطَوْعِهم وإرادتهم – عن طريق زيادة معاصيهم وعن طريق التفريط في الطاعات ، ولسنا نراهم يعيبون من تعمّـد إذهاب عقله بما يُخامره من خمرةٍ وعشق ونحو ذلك فشارب الخمر – مثلا – إيمانه ناقص ، والمُسبل إزاره في إيمانه نقص ، وكذا المُدخّن ، وغيرهم من أصحاب المعاصي ؛ ومع ذلك لم نسمعهم يوماً من الأيام يقولون عن شارب الخمر : إنه ناقص دين !


بل ربما وُصِف الزاني – الذي يُسافـر إلى دول الكفـر والعهـر لأجل الزنا – بأنه بطل صاحب مغامـرات ومقامرات !!
وهذا شيءٌ يُلامون عليه ، بينما لا تُلام المـرأة على شيءٍ كَتَبَهُ الله عليها ، ولا يَـدَ لها فيه .

قال الإمام الذهبي في سير أعلام النبلاء :
فتأمل هذه الكلمة الجامعة وهي قوله صلى الله عليه وسلم : " الدين النصيحة " فمن لم ينصح لله وللأئمة وللعامّة كان ناقص الدين ، وأنت لو دُعِيْتَ : يا ناقص
الدين ؛ لَغَضِبْتَ . اهـ .
من كلام ابن القيم في الروح
وأقول لك نقص الدين لا يعني نقص الثواب
وأيضا إن العبادات التي تتوقف عنها محدودة وهناك عبادات أخرى تستطيع القيام بها وهي على هذه الأعذار
مثل الذكر والصدقة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر...


الواسله
عضو زهبى
عضو زهبى

انثى
عدد الرسائل : 47
العمر : 27
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : هادئة
جنسيتك : فلسطين عاصمتها القدس
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

هام رد: المرأة في نظر يسوع

مُساهمة من طرف الواسله في الأحد أبريل 11, 2010 4:49 pm

[quote="ابن الراعى"]



ثانيا: الحديث الذي ورد فيه أن الصلاة تنتقض بالمرأة والسامحنىوالكلب الأسود ردت صححته السية عائشة للصحابي الذي كان يرويه وهو بخلاف ذلك أي أنالمرأة لا تنقض الصلاة إذا أردت الأدلة ولم تفهم ماقلته أنا مستعدة لكي أوافيك بهالآنه لا يحضرني أي أنني نسيته حاليا إذا أردت الحديث والرد عليه سآتيك به

[b]يا ريت تدينى الأدلة علشان يبقى الكلام موزون

الحديث الذي تكلمت عنه"يقطع الصلاة المرأة والسامحنى والكلب "مسلم غير صحيح بشهادة السيدة عائشة وأحاديث البخاري
الحديث الذي ردت فيه السيدة عائشة هو:أخرجه البخاري 1|773 ، ومسلم4|229: "عن عائشة :ذكر عندها بقطع الصلاة الكلب والسامحنى والمرأة ،فقالت :شبهتمونا بالحمير والكلاب ،والله لقد رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يصلي ،وإني على السرير ،بينه وبين القبلة مضجعة فتبدو لي الحاجة فأكره أن أجلس فأوذي النبي صلى الله عليه وسلم فأنسل من عند رجليه"إ

الواسله
عضو زهبى
عضو زهبى

انثى
عدد الرسائل : 47
العمر : 27
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : هادئة
جنسيتك : فلسطين عاصمتها القدس
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

هام رد: المرأة في نظر يسوع

مُساهمة من طرف الواسله في الأحد أبريل 11, 2010 4:57 pm

[quote="ابن الراعى"][quote]


[b]أليس هو الله الذى سمح بأن لاينجب ؟؟؟؟ ألأيس الله الذى سمح بمرضها وعدم اتمام مسئولياتها كزوجة؟؟؟؟


هذة الأمور يسمح بها الله ليجرب الإنسان ويرى مدى قدرة تحمله وصبره مثلما حدث مع أيوب النبى . وليس للهروب والزواج بأخريات وليس بأخرى واحدة


نعم هو الذي قدر كل ذلك ولحكم هو اعلم بها ولكن لا مانع من أن يأخذ بالاسباب

وأيضا أريد أن أسألك كيف تحل مشكلة العنوسة ؟؟ فالنساء أكثر من الرجال ؟؟

الواسله
عضو زهبى
عضو زهبى

انثى
عدد الرسائل : 47
العمر : 27
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : هادئة
جنسيتك : فلسطين عاصمتها القدس
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

هام رد: المرأة في نظر يسوع

مُساهمة من طرف الواسله في الأحد أبريل 11, 2010 5:08 pm

[quote="ابن الراعى"]


وتظن ذلك ظلم للمرأة ... هل علمت بهذا الخبر أن المسحيون لكييتطلقوا من زوجاتهم ينتقلوا من المسيحية إلى الإسلام وبالتالي يحدث الطلاق ثميعودون إلى المسيحية


أكيد هذا ظلم للمراة أن ترى زوجها كل يوم فى حضن أخرى هذة زوجته شرعا وهذة متعة مهذة مسيار ....الخ

أما عن المسيحيين الذين تتكلمين عنهم فهؤلاء لا نعتبرهم مسيحيون وغير ذلك نحن نتكلم عن قانون الأديان وليس حوادث فرديه ففى الإسلا ما شابه ذلك واكثر

ألا ترين بيوت الدعارة !!! أليس كل روادها والمقيمين بداخلها مطلقات !!!!

ألا ترين أطفال الشوارع أليس هؤلاء نتاج أسرة مفككة الأب تركة هو وامه وتزوج بأخرى والام تترك أطفالها بالشارع لتتزوج بأخر !!!!


يكون بمعلومك لو أنهم اتبعوا ما أنزل الله لم يكن حالهم إلى وصلوا إليه
فمثلا انت تقول بيوت الدعارة قال الله تعالى"لا تقربوا الزنى إنه كان فاحشة وساء سبيلا"صدق الله العظيم لوطبقوها لتوقفت هذه الفاحشة
وغيرها من الأمور التي اعتنا بها الإسلام فمثل ذلك حق الأب للأبناء وحق الأبناء على الأب وحق الأم على الأبناء وحق الأبناء على الأم

الواسله
عضو زهبى
عضو زهبى

انثى
عدد الرسائل : 47
العمر : 27
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : هادئة
جنسيتك : فلسطين عاصمتها القدس
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

هام رد: المرأة في نظر يسوع

مُساهمة من طرف الواسله في الأحد أبريل 11, 2010 5:12 pm

[quote="ابن الراعى"]



دلينى ما هو مذهبك الغير فاسد لأتكلم معك على بينه

ماذا تريد من مذهبي ؟؟لا أظن أنه مهم
يكفيك أن التمتع الذي تذكره حرااااااام لأنه مثل الزنى وقلت لك إن هذا المذهب فااااااااااااسد












[/b]



[/b]

[/b][/b]

الواسله
عضو زهبى
عضو زهبى

انثى
عدد الرسائل : 47
العمر : 27
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : هادئة
جنسيتك : فلسطين عاصمتها القدس
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

هام رد: المرأة في نظر يسوع

مُساهمة من طرف الواسله في الأحد أبريل 11, 2010 5:15 pm

يبدو أنك تقرأ الكثير عن الإسلام ما السبب ؟؟؟

الواسله
عضو زهبى
عضو زهبى

انثى
عدد الرسائل : 47
العمر : 27
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : هادئة
جنسيتك : فلسطين عاصمتها القدس
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

هام رد: المرأة في نظر يسوع

مُساهمة من طرف ابن الراعى في الإثنين أبريل 12, 2010 1:49 pm



أختى الواسلة

هذة الأحاديث تدل على عكس كلامك

وإن كان فى الأسلام من تكريم للمرأة فهو تكريم كعبدة أو جارية

وإذا كان خلاف ذلك فيدل على تناقد دينكم مع هذة الأحاديث التالية وكلها صحيحة



عامة أهل النار من النساء



‏حدثنا ‏ ‏مسدد ‏ ‏حدثنا ‏ ‏إسماعيل ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏التيمي ‏ ‏عن ‏ ‏أبي عثمان ‏ ‏عن ‏ ‏أسامة ‏‏عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏قمت على باب الجنة فكان عامة من دخلها المساكين وأصحاب الجد محبوسون غير أن أصحاب النار قد أمر بهم إلى النار وقمت على باب النار فإذا عامة من دخلها النساء

صحيح البخاري .. كتاب النكاح .. باب لا تأذن المرأة في بيت زوجها إلا بإذنه

المرأة ضلع أعوج



‏حدثنا ‏ ‏عبد العزيز بن عبد الله ‏ ‏قال حدثني ‏ ‏مالك ‏ ‏عن ‏ ‏أبي الزناد ‏ ‏عن ‏ ‏الأعرج ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏‏أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏المرأة كالضلع إن أقمتها كسرتها وإن استمتعت بها استمتعت بها وفيها عوج



صحيح البخاري .. كتاب النكاح .. باب المداراة مع النساء



[b]الملائكة تلعن المرأة




‏حدثنا ‏ ‏مسدد ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو عوانة ‏ ‏عن ‏ ‏الأعمش ‏ ‏عن ‏ ‏أبي حازم ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏رضي الله عنه ‏ ‏قال ‏‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فأبت فبات غضبان عليها لعنتها الملائكة حتى تصبح ‏
‏تابعه ‏ ‏شعبة ‏ ‏وأبو حمزة ‏ ‏وابن داود ‏ ‏وأبو معاوية ‏ ‏عن ‏ ‏الأعمش




صحيح البخاري .. كتاب بدء الخلق .. باب ذكر الملائكة

[b]لا ترفعن رءوسكن قبل الرجال




‏حدثنا ‏ ‏أبو بكر بن أبي شيبة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏وكيع ‏ ‏عن ‏ ‏سفيان ‏ ‏عن ‏ ‏أبي حازم ‏ ‏عن ‏ ‏سهل بن سعد ‏ ‏قال ‏‏لقد رأيت الرجال عاقدي ‏ ‏أزرهم ‏ ‏في أعناقهم مثل الصبيان من ضيق ‏ ‏الأزر ‏ ‏خلف النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقال قائل يا معشر النساء لا ترفعن رءوسكن حتى يرفع الرجال



صحيح البخاري .. كتاب الصلاة .. باب أمر النساء المصليات وراء الرجال أن لا يرفعن رءوسهن

[b]المرأة تقبل في صورة شيطان




‏حدثنا ‏ ‏عمرو بن علي ‏ ‏حدثنا ‏ ‏عبد الأعلى ‏ ‏حدثنا ‏ ‏هشام بن أبي عبد الله ‏ ‏عن ‏ ‏أبي الزبير ‏ ‏عن ‏ ‏جابر ‏‏أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏رأى امرأة فأتى امرأته ‏ ‏زينب ‏ ‏وهي ‏ ‏تمعس ‏ ‏منيئة ‏ ‏لها ‏ ‏فقضى حاجته ‏ ‏ثم خرج إلى أصحابه فقال ‏ ‏إن المرأة تقبل في صورة شيطان ‏ ‏وتدبر ‏ ‏في صورة شيطان فإذا أبصر أحدكم امرأة ‏ ‏فليأت أهله ‏ ‏فإن ذلك يرد ما في نفسه



صحيح مسلم .. كتاب النكاح .. باب ندب من رأى امرأة فوقعت في نفسه إلى أن يأتي امرأته

[/b][/b][/b]

ابن الراعى
عضو زهبى
عضو زهبى

ذكر
عدد الرسائل : 54
العمر : 44
العمل/الترفيه : حر
المزاج : طبيعى
جنسيتك : الأردن عاصمتها عمان
تاريخ التسجيل : 24/02/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

هام رد: المرأة في نظر يسوع

مُساهمة من طرف ابن الراعى في الإثنين أبريل 12, 2010 1:58 pm



لا يحل للمرأة الصوم إلا بإذن زوجها



‏حدثنا ‏ ‏أبو اليمان ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏شعيب ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو الزناد ‏ ‏عن ‏ ‏الأعرج ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏رضي الله عنه ‏‏أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏لا يحل للمرأة أن تصوم وزوجها شاهد إلا بإذنه ولا تأذن في بيته إلا بإذنه وما أنفقت من نفقة عن غير أمره فإنه يؤدى إليه شطره ‏
‏ورواه ‏ ‏أبو الزناد ‏ ‏أيضا ‏ ‏عن ‏ ‏موسى ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏في الصوم




صحيح البخاري .. كتاب النكاح .. باب لا تأذن المرأة في بيت زوجها لأحد إلا بإذنه

الشؤم في ثلاث, الدار و الفرس و المرأة



‏حدثنا ‏ ‏محمد بن منهال ‏ ‏حدثنا ‏ ‏يزيد بن زريع ‏ ‏حدثنا ‏ ‏عمر بن محمد العسقلاني ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏عن ‏ ‏ابن عمر ‏ ‏قال ‏‏ذكروا الشؤم عند النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقال النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏إن كان الشؤم في شيء ففي الدار والمرأة والفرس



صحيح البخاري .. كتاب النكاح .. باب ما يتقى من شؤم المرأة



[b]حق المرأة على الزوج




‏حدثنا ‏ ‏أبو بكر بن أبي شيبة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏يزيد بن هارون ‏ ‏عن ‏ ‏شعبة ‏ ‏عن ‏ ‏أبي قزعة ‏ ‏عن ‏ ‏حكيم بن معاوية ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏أن رجلا سأل النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏ما حق المرأة على الزوج قال ‏ ‏أن يطعمها إذا طعم وأن يكسوها إذا اكتسى ولا يضرب الوجه ولا يقبح ولا يهجر إلا في ‏ ‏البيت



سنن ابن ماجا .. كتاب النكاح .. باب حق المرأة على الزوج



[b]النساء فتنة




‏حدثنا ‏ ‏آدم ‏ ‏حدثنا ‏ ‏شعبة ‏ ‏عن ‏ ‏سليمان التيمي ‏ ‏قال سمعت ‏ ‏أبا عثمان النهدي ‏ ‏عن ‏ ‏أسامة بن زيد ‏ ‏رضي الله عنهما ‏‏عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء



صحيح البخاري .. كتاب النكاح .. باب ما يتقى من شؤم المرأة

[b]المرأة عورة و خروجها ممنوع






‏حدثنا ‏ ‏محمد بن بشار ‏ ‏حدثنا ‏ ‏عمرو بن عاصم ‏ ‏حدثنا ‏ ‏همام ‏ ‏عن ‏ ‏قتادة ‏ ‏عن ‏ ‏مورق ‏ ‏عن ‏ ‏أبي الأحوص ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الله ‏
‏عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏المرأة عورة فإذا خرجت ‏ ‏استشرفها ‏ ‏الشيطان ‏
‏قال ‏ ‏أبو عيسى ‏ ‏هذا ‏ ‏حديث حسن غريب




سنن الترمذي .. كتاب الرضاع .. باب ‏ما جاء في كراهية الدخول على المغيبات‏



‏قوله : ( المرأة عورة ) ‏‏قال في مجمع البحار جعل المرأة نفسها عورة لأنها إذا ظهرت يستحى منهما كما يستحى من العورة إذا ظهرت , والعورة السوأة وكل ما يستحى منه إذا ظهر .

راجع تحفة الأحوذي بشرح جامع الترمذي .. كتاب الرضاع .. باب ‏ما جاء في كراهية الدخول على المغيبات‏

[b]فِي هَذِهِ الْآيَة دَلِيل عَلَى أَنَّ اللَّه تَعَالَى أَذِنَ فِي مَسْأَلَتهنَّ مِنْ وَرَاء حِجَاب فِي حَاجَة تَعْرِض , أَوْ مَسْأَلَة يُسْتَفْتَيْنَ فِيهَا , وَيَدْخُل فِي ذَلِكَ جَمِيع النِّسَاء بِالْمَعْنَى , وَبِمَا تَضَمَّنَتْهُ أُصُول الشَّرِيعَة مِنْ أَنَّ الْمَرْأَة كُلّهَا عَوْرَة , بَدَنهَا وَصَوْتهَا , كَمَا تَقَدَّمَ , فَلَا يَجُوز كَشْف ذَلِكَ إِلَّا لِحَاجَةٍ كَالشَّهَادَةِ عَلَيْهَا , أَوْ دَاء يَكُون بِبَدَنِهَا , أَوْ سُؤَالهَا عَمَّا يَعْرِض وَتَعَيَّنَ عِنْدهَا .




راجع تفسير القرطبي (الجامع لأحكام القرآن) لسورة الأحزاب 53

[b]للرجال عليهن درجة




وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ ثَلَاثَةَ قُرُوءٍ وَلَا يَحِلُّ لَهُنَّ أَنْ يَكْتُمْنَ مَا خَلَقَ اللَّهُ فِي أَرْحَامِهِنَّ إِنْ كُنَّ يُؤْمِنَّ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَبُعُولَتُهُنَّ أَحَقُّ بِرَدِّهِنَّ فِي ذَلِكَ إِنْ أَرَادُوا إِصْلَاحًا وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (البقرة 228).

[/b][/b]

ميراث المرأة نصف ميراث الرجل



يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلَادِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنْثَيَيْنِ فَإِنْ كُنَّ نِسَاءً فَوْقَ اثْنَتَيْنِ فَلَهُنَّ ثُلُثَا مَا تَرَكَ وَإِنْ كَانَتْ وَاحِدَةً فَلَهَا النِّصْفُ وَلِأَبَوَيْهِ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا السُّدُسُ مِمَّا تَرَكَ إِنْ كَانَ لَهُ وَلَدٌ فَإِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُ وَلَدٌ وَوَرِثَهُ أَبَوَاهُ فَلِأُمِّهِ الثُّلُثُ فَإِنْ كَانَ لَهُ إِخْوَةٌ فَلِأُمِّهِ السُّدُسُ مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِي بِهَا أَوْ دَيْنٍ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ لَا تَدْرُونَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ لَكُمْ نَفْعًا فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا (النساء 11).

[b]ضرب النساء و هجرهن في المضاجع




الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا (النساء 34).

[b]حبس المرأة حتى الموت




وَاللَّاتِي يَأْتِينَ الْفَاحِشَةَ مِنْ نِسَائِكُمْ فَاسْتَشْهِدُوا عَلَيْهِنَّ أَرْبَعَةً مِنْكُمْ فَإِنْ شَهِدُوا فَأَمْسِكُوهُنَّ فِي الْبُيُوتِ حَتَّى يَتَوَفَّاهُنَّ الْمَوْتُ أَوْ يَجْعَلَ اللَّهُ لَهُنَّ سَبِيلًا (النساء 15).



المرأة تشارك ثلاثة نساء مع زوجها أو عدد لا نهائي من ملكات اليمين



وَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تُقْسِطُوا فِي الْيَتَامَى فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلَّا تَعُولُوا (النساء 3).

[b]المطلقة لا تعود لزوجها إلا بعد أن ينكحها رجل آخر




فَإِنْ طَلَّقَهَا فَلَا تَحِلُّ لَهُ مِنْ بَعْدُ حَتَّى تَنْكِحَ زَوْجًا غَيْرَهُ فَإِنْ طَلَّقَهَا فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا أَنْ يَتَرَاجَعَا إِنْ ظَنَّا أَنْ يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ يُبَيِّنُهَا لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ (البقرة 230).

[b]المرأة هي للمتعة الجنسية و يدفع لها الأجر بعد الإستمتاع بها




وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ النِّسَاءِ إِلَّا مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ كِتَابَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَأُحِلَّ لَكُمْ مَا وَرَاءَ ذَلِكُمْ أَنْ تَبْتَغُوا بِأَمْوَالِكُمْ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُمْ بِهِ مِنْ بَعْدِ الْفَرِيضَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا (النساء 24).
[/b][/b]







[/b]
[/b]
[/b][/b][/b]

ابن الراعى
عضو زهبى
عضو زهبى

ذكر
عدد الرسائل : 54
العمر : 44
العمل/الترفيه : حر
المزاج : طبيعى
جنسيتك : الأردن عاصمتها عمان
تاريخ التسجيل : 24/02/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

هام رد: المرأة في نظر يسوع

مُساهمة من طرف mmrryyaamm في الأربعاء مايو 26, 2010 4:41 pm

قالوا أن المرأة عند يسوع حيوانة ، ولكننا سنقدم كل الفقرات والنصوص والاقوال التي جاءت عن المرأة في الفكر المسيحي لنثبت يسوع والبايبل جعلوها أقل مرتبة من الحيوانات .


تقول المواقع المسيحية

هل تريد الخلاص من النار والعذاب الأبدي؟ يسوع الحيّ والمنتصر على الموت يعرض عليك خلاصه العظيم، فهل تقبل إليه أم ترفضه فتستمر في طريقك إلى جهنم؟ إقرأ الكتاب المقدس لتعرف كيف تنجو من جهنم إنه كتاب الرب الوحيد الذي يريك طريق النجاة والحياة الأبدية .. كتاب الرب ، الكتاب الإلهي ، كتاب السعادة ، كتاب الخلاص ، كتاب الحياة ، كتاب السماء ، رسالة الرب ، رسالة الإله

رؤيا يوحنا 21
8 أمّا الجُبَناءُ وغَيرُ المُؤْمِنينَ والأوغادُ والقَتَلةُ والفُجّارُ والسَّحرَةُ وعَبَدَةُ الأوثانِ والكَذبَةُ جميعًا، فنَصيبُهُم في البُحَيرَةِ المُلتَهِبَةِ بِالنارِ والكِبريتِ.


الآن هيا بنا نرى من هو الجبان الغير مؤمن الوغد الفاجر الساحر عابد الوثن الكاذب قاتل الأطفال والنساء ، إنه الخروف كما أشار عنه يوحنا في كوابيسه .


ولكن قبل الإبحار في الكتاب المدعو مقدس تعالوا نتبع هذه النصيحة المنقولة عن كاهن له خبرة وباع في البايبل فقال :

بعد قراءة الكتاب المقدس اسأل نفسك

أ - ما هو فحوى هذا الجزء؟ أو بكلمات أبسط، ماذا يقول هذا الجزء؟
ب - ماهي المعاني الموجودة فيه؟
ج - ماذا يعني هذا الجزء بالنسبة لي شخصياً؟
د - هل استفدت من قراءته بما يساعدني على تطبيقه في حياتي العملية؟
هـ - هل هذا يساعدني لأحيا حياة أفضل، وأستبدل عاداتي السيئة بعادات وتصرفات ترضي الله والناس؟






[center]نعالوا نقرأ لنرى


-------------------


المرأة تقتل باقدام الخيول
2ملوك 9:33
فقال : اطرحوها . فطرحوها ، فسال من دمها على الحائط وعلى الخيل فداسها

الكلاب تنهش جسداها
2 ملوك 9:35
ولما مضوا ليدفنوها ، لم يجدوا منها إلا الجمجمة والرجلين وكفي اليدين

-------------------

.
المرأة مومس ولا وجود لمرأة صالحة ولو بنسبة واحد في الآلف

بوحي سفر الجامعة7: 28
بَين ألفِ رجلٍ وجدْتُ واحدًا صالِحًا ولم أجدِ اَمرأةً صالِحةً بَينَ ألفٍ





المرأة تستسلم للمعتدي عليها جنسياً

متى5: 40
و من اراد ان يخاصمك و ياخذ ثوبك فاترك له الرداء ايضا

الكلام المقصود به للجنسين (الرجل والمرأة)
فهل من الادب على المراة ترك ثوبها! ام ستر نفسها ؟





المرأة سلعة تباع وتشترى

الخروج 21
7وإنْ باعَ رجلٌ اَبنَتَهُ جارِيَةً، فلا تخرُج مِنَ الخدمَةِ خروج العبيدِ. 8وإنْ كَرِهَها سيّدُها الذي خطَبهَا لِنفْسِهِ فلْيَقبَلْ بِبَيعِها مِمنِ اَشْتَراها لا مِنْ غريبٍ لأنَّهُ غدَرَ بِها.





المرأة مرحاض الرجل

الخروج 22
15«إنْ أغرى رجلٌ فتاةً بِكْرًا لا خطيبَ لها فضاجعَها، فليَدفَعْ مَهْرَها ويَتَزَّوَجها 16فإنْ رفَضَ أبوهَا أنْ يُزوِّجها بهِ، فليَدفَعْ لَه مَهْرًا كمَهْرِ الفتاةِ البِكْرِ».




المرأة المسكينة حقيرة

الجامعة9: 16
حكمة المسكين فمحتقرة و كلامه لا يسمع





المرأة الفقيرة حرامية

الجامعة7: 11
الحِكمةُ معَ الغِنَى أفضلُ وأنفعُ للإنسانِ، لأنَّهُ يكونُ آمِنًا





المرأة مخلوقة لتزني فقط

الخروج 34
16 و تاخذ من بناتهم لبنيك فتزني بناتهم وراء الهتهن و يجعلن بنيك يزنون وراء الهتهن





لا يُسمح للمرأة الكلام وبالجزمة

رسالة تيموثاوس الاولى2
12ولا أُجيزُ لِلمَرأةِ أنْ تُعَلِّمَ ولا أنْ تَتسَلَّطَ على الرَّجُلِ، بَل علَيها أنْ تَلزَمَ الهُدوءَ، 13لأنَّ آدَمَ خَلَقَهُ الله أوَّلاً ثُمَ حَوّاءَ. 14وما أغوى الشِّرِّيرُ آدمَ، بَل أغوى المَرأةَ فوَقَعَتْ في المَعصِيَةِ.





مسموح للمرأة بالشذوذ الجنسي

بوحي سفر الجامعة4: 11
ايضا ان اضطجع اثنان يكون لهما دفء اما الواحد فكيف يدفا





المرأة الفقيرة غبية

الجامعة (نسخة الكاثوليك)7: 11
لحِكمةُ معَ الغِنَى أفضلُ وأنفعُ للإنسانِ





الموت أفضل من المرأة

بوحي سفر الجامعة7: 26
فوَجدْتُ أنَّ المرأةَ أمَرُّ مِنَ الموتِ، لأنَّ قلبَها مَصيدةٌ وشَبكةٌ ويَداها قُيودٌ





العذارى خلقوا للمتعة فقط

العدد32
18وأمَّا الإناثُ مِنَ الأطفالِ والنِّساءِ اللَّواتي لم يُضاجعْنَ رَجلاً فاَسْتَبقوهُنَّ لكُم.





المرأة عاهرة

اشعياء 6
وقال لي الرب خذ لنفسك لوحا كبيرا واكتب عليه بقلم انسان لمهير شلال حاش بز. 2 وأن أشهد لنفسي شاهدين امينين اوريا الكاهن وزكريا بن يبرخيا.3 فاقتربت الى النبية فحبلت وولدت ابنا.فقال لي الرب ادعو اسمه مهير شلال حاش بز ( إن كانت النبية عاهرة فما بالنا الأخرين ؟)




المرأة بهيمة

جا 3:19
فليس للانسان مزية على البهيمة لان كليهما باطل




الزانية تنال رضى الرب

هوشع4: 14
لا اعاقب بناتكم لانهن يزنين





المرأة الزانية تنال الملك

أستير2: (16 – 17)
فأُخذَت أستيرُ إلى المَلِكِ أحشويروشَ في دارِ مُلْكِهِ، في الشَّهرِ العاشِرِ الذي هوَ شهرُ طيبيتَ، في السَّنةِ السَّابعةِ مِنْ مُلْكِهِ. فأحَبَ المَلِكُ أستيرَ على جميعِ النِّساءِ وحَظيَت بِرِضاهُ وعَطْفِهِ أكثَرَ مِنْ جميعِ العذارى، فوضَعَ تاج المُلْكِ على رأسِها وجعَلَها مَلِكَةً مكانَ وَشْتي.





المرأة مأمورة بالزنا لتتحرر من العبودية

متى 5:32
واما انا فاقول لكم ان من طلّق امرأته الا لعلّة الزنى يجعلها تزني ومن يتزوج مطلّقة فانه يزني





لا ملكوت بدون دعارة

مت21:31
والزواني يسبقونكم الى ملكوت الله




المرأة بركة بكثرة زناها
http://www.ebnmaryam.com/vb/t6214.html




المرأة مخلوق فاشل
http://www.ebnmaryam.com/vb/t8282.html




المرأة كائن نجس
http://www.ebnmaryam.com/vb/t2505.html




المرأة مخلوقة لمتعة الرجل

( كورنتوس 11/3ـ9)
" أريد أن تعلموا أن رأس كل رجل هو المسيح ، وأما رأس المرأة فهو الرجل : ورأس المسيح هو الله . الرجل ليس من المرأة بل المرأة من الرجل .الرجل لم يخلق من أجل المرأة بل المرأة خلقت من أجل الرجل "





المرأة قبيحة

( كورنتوس 14: 34ـ35 )
" لتصمت نساؤكم فى الكنائس لأنه ليس مأذونًا لهن أن يتكلمن بل يخضعن كما يقول لنا موسى أيضًا . ولكن : إن كن يردن أن يتعلمن شيئًا فليسألن رجالهن فى البيت لأنه قبيح بالنساء أن تتكلم فى كنيسة "





خضوع المرأة للرجل بالإكراه

(أخس : 5 : 23 ـ24)
" أيها النساء اخضعن لرجالكن كما للرب لأن الرجل هو رأس المرأة كما أن المسيح أيضًا رأس الكنيسة .وكما تخضع الكنيسة للمسيح كذلك النساء لرجالهن فى كل شىء "





المرأة قبر

ار 20:17
لانه لم يقتلني من الرحم فكانت لي امي قبري ورحمها حبلى الى الابد





لا فارق بين زواج المرأة وفسوقها لأن في الحالتين نجسة

لا 15:18
والمرأة التي يضطجع معها رجل اضطجاع زرع يستحمان بماء ويكونان نجسين الى المساء

عدد 5:13
أيُّ رَجلٍ مالَت زَوجتُه إلى خيانَتِهِ، فجامَعَها رَجلٌ وأُخفِيَ ذلكَ عَنْ عينَيْ زَوجها، واَسْتَتَرَ تَنَجُّسُها




المرأة مخلوق غير آدمي
انظر إلى حكم الغيرة القاتل الذي لا يميز بين الظالم والمظلوم

عدد 5

11وكلَّمَ الرّبُّ موسى فقالَ: 12«قُلْ لِبَني إِسرائيلَ: أيُّ رَجلٍ مالَت زَوجتُه إلى خيانَتِهِ، 13فجامَعَها رَجلٌ وأُخفِيَ ذلكَ عَنْ عينَيْ زَوجها، واَسْتَتَرَ تَنَجُّسُها، ولا شاهِدَ علَيها، وما أفشِيَ سِرُّها، 14وداخلَتْهُ روحُ الغَيرَةِ فغارَ على زَوجتِه وهي نَجسةٌ أو غيرُ نَجسةٍ، 15يأتي بِزَوجتِه إلى الكاهنِ معَ قُربانٍ لها قَدْرُهُ عُشْرُ قُفَّةٍ مِنْ دقيقِ الشَّعيرِ، لا يصُبُّ علَيهِ زيتًا ولا يجعلُ علَيهِ لُبانًا لأنَّهُ تَقدِمةُ غَيرةٍ، قُربانُ تَذكارٍ يُذَكِّرُ بالذُّنوبِ.16«فَيُقَدِّمُ الكاهنُ المَرأةَ وُقوفًا أمامَ الرّبِّ، 17ويأخذُ ماءً مُقَدَّسًا في وِعاءِ خزَفٍ ويُلقي فيهِ مِنَ الغُبارِ الذي في أرضِ المَسكنِ. 18ويكشِفُ الكاهنُ رأسَها ويجعَلُ على راحَتَيها قُربانَ التَّذْكارِ، تَقدِمةَ الغَيرَةِ، وفي يَدِهِ الماءُ المُرُّ الجالِبُ اللَّعنةِ. 19ويُحَلِّفُها ويقولُ لها: «إنْ كانَ لم يُضاجعْكِ رَجلٌ ولم تَميلي إلى نَجاسةٍ معَ غَيرِ زَوجكِ، فأنتِ بَريئةٌ مِنْ هذا الماءِ المُرِّ الجالِبِ اللَّعنةِ. 20ولكِنْ إنْ كُنتِ مِلْتِ إلى غيرِ زَوجكِ وتَنَجسْتِ بهِ وضاجعْتِهِ 21فأنا الكاهنُ أُحلِّفُكِ بِيَمينِ اللَّعنةِ وأقولُ لكِ: «يَجعَلُكِ الرّبُّ لعنةً ومَسَّةً بَينَ شعبِكِ، بِأنْ يَجعَلَ وِرْكَكِ ساقِطَةً وبَطنَكِ وَارِمًا، 22ويُدخلَ هذا الماءَ الجالِبَ اللَّعنةِ في أمعائِكِ لِتَوريمِ البَطْنِ وإسقاطِ الوِرْكِ». فتَقولُ المَرأةُ آمينَ آمينَ. 23«فيَكْتبُ الكاهنُ هذِهِ اللَّعناتِ في الكتابِ ويَمحُوها بِالماءِ المُرِّ، 24ويسقي المَرأةَ الماءَ المُرَ الجالِبَ اللَّعنةِ، فيدخلُ فيها الماءُ الجالِبُ اللعنةِ لِتَشعُرَ بِمَرارَتِه. 25ويتَناولُ الكاهنُ مِنْ يَدِها تقدِمةَ الغَيرةِ ويُحَرِّكُها أمامَ الرّبِّ علامةَ التَّكريسِ ويُقَدِّمُها إلى المذبَحِ، 26ويأخذُ مِنَ التَّقدِمةِ عَيِّنَةً تَذكاريَّةً ويُوقِدُها على المذبَحِ، ثم يسقي المَرأةَ الماءَ. 27فإذا كانَت تَنَجسَت وخانَت زَوجها يدخلُ فيها ماءُ اللَّعنةِ المُرُّ فَيَتورَّمُ بَطْنُها وتَسقُطُ وِرْكُها، وتكونُ المَرأةُ لعنةً فيما بَينَ شعبِها. 28وإنْ لم تَكُنِ المَرأةُ تَنَجسَت، بل كانَت طاهِرةً، تَبرَأُ وتحمِلُ بَنينَ

هل ستحمل المرأة البريئة بعد كل هذا ؟ هل هناك دليل علمي يؤكد أن المرأة التي تشرب مثل هذا الماء القذر يمكن أن تعيش بعدها ؟





لا حرية للمرأة في العبادات وإلا تقتل قتلاً

التثنية 17
2إذا وجدتُم فيما بَينكُم في إحدى مُدُنِكُم التي أعطاكُمُ الرّبُّ إلهُكُم أنَّ رَجلاً أوِ اَمرَأةً فعَلَ الشَّرَ أمامَ الرّبِّ إلهِكُم، فخالَفَ عَهدَهُ 3وذهَبَ فعَبَدَ آلِهةً أُخرى وسجدَ لها، أو لِلشَّمسِ أوِ القمرِ أو سائرِ كواكبِ السَّماءِ، مِمَّا لم آمُرْ بهِ 4وسَمِعتُمُ الخبَرَ وتحَقَّقتُم مِنهُ جيِّدًا فكانَ صحيحًا ثابِتًا أنَّ الرَّجلَ أوِ المرأةَ صنَعَ الرِّجسَ في بَني إِسرائيلَ، 5فأخرِجوا ذلِكَ الرَّجلَ أو تِلكَ المرأةَ إلى خارج المدينةِ واَرْجموهُ بالحِجارةِ حتى يموتَ. 6بِشَهادةِ شاهِدَينِ أو ثَلاثةِ شُهودٍ تقتُلونَهُ، لا بِشَهادةِ شاهدٍ واحدٍ. 7أيدي الشُّهودِ تكونُ علَيهِ أوَّلاً لِقَتْلِهِ، وأيدي سائرِ الشَّعبِ بَعدَهُم. وهكذا يزولُ الشَّرُّ مِنْ بَينِكُم




المرأة شر

ام 2:16
لانقاذك من المرأة الاجنبية من الغريبة المتملقة بكلامها





المرأة رأس الفساد

ايوب 15
14ما الإنسانُ ليكونَ طاهِرًا؟ ولَدَتْهُ اَمرَأةٌ فكيفَ يَصلُحُ





المراة منبع القذارة

ايوب 25
4كيفَ يَتبرَّرُ أحدٌ عِندَهُ ويكونُ مولودُ المَرأةِ طاهرًا؟

mmrryyaamm

ذكر
عدد الرسائل : 1
العمر : 44
العمل/الترفيه : مدير
المزاج : فرحان
جنسيتك : البحرين عاصمتها المنامه
تاريخ التسجيل : 26/05/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

هام رد: المرأة في نظر يسوع

مُساهمة من طرف الواسله في الأربعاء مايو 26, 2010 4:46 pm

جزاك الله خيرا أختي

الواسله
عضو زهبى
عضو زهبى

انثى
عدد الرسائل : 47
العمر : 27
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : هادئة
جنسيتك : فلسطين عاصمتها القدس
تاريخ التسجيل : 21/03/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

هام رد: المرأة في نظر يسوع

مُساهمة من طرف beshohhh في الخميس سبتمبر 16, 2010 11:05 pm

شكرا علي الموضوع الجميل

_________________

beshohhh
عضو زهبى
عضو زهبى

ذكر
عدد الرسائل : 88
العمر : 31
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : جيد
جنسيتك : إيطاليا عاصمتها روما
تاريخ التسجيل : 21/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

هام رد: المرأة في نظر يسوع

مُساهمة من طرف beshohhh في الخميس سبتمبر 16, 2010 11:08 pm

اسف علي الرد المتاخر

beshohhh
عضو زهبى
عضو زهبى

ذكر
عدد الرسائل : 88
العمر : 31
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : جيد
جنسيتك : إيطاليا عاصمتها روما
تاريخ التسجيل : 21/07/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

هام رد: المرأة في نظر يسوع

مُساهمة من طرف المدير العام في الخميس سبتمبر 16, 2010 11:08 pm

العضو 'beshohhh' قام بالعملية التالية: رمي النرد

#1 '6' : 4

--------------------------------

#2 '1' : 3

--------------------------------

#3 '3' : 1

المدير العام
Admin
Admin

ذكر
عدد الرسائل : 164
العمر : 26
تاريخ التسجيل : 01/07/2008

http://jesus0love0you.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى